اطمأن قداسة البابا تواضروس الثانيبابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسيةخلال اتصال هاتفي اليوم الخميس

انفجار,الكنائس,الصحة,بيروت,لبنان,البابا تواضروس,حريق لبنان,انفجار لبنان

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 19:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

البابا تواضروس: نصلي لأجل جميع المتألمين في لبنان

البابا تواضروس
البابا تواضروس

اطمأن قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، خلال اتصال هاتفي اليوم الخميس، مع البطريرك بشارة الراعي بطريرك الكنيسة المارونية في لبنان، على الوضع الجاري في لبنان عقب الانفجار الذي خلف عشرات القتلى ومئات المصابين، إلى جانب تدمير العديد من المنشآت والممتلكات، معربا عن تأثره الشديد بانفجار ميناء بيروت الذي وقع أمس الأول، وأكد مساندته للشعب اللبناني في هذه المحنة المؤلمة، وأنه يصلي لأجل جميع المضارين والمتألمين في لبنان.



وكان قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قد بعث ببرقية عزاء جاء في نصها، "بالإصالة عن نفسي وباسم الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية أتقدم بخالص التعزية والمواساة لأشقائنا في لبنان حكومةً وشعبًا، في ضحايا حادث الانفجار المؤسف الذي وقع اليوم بالعاصمة بيروت".

وأضاف: "نصلي إلى الله أن ينعم بالشفاء العاجل على المصابين ويمنح السلام والهدوء للنفوس التي روعها هذا الحادث الأليم وأن يحفظ لبنان الشقيق من كل سوء".

أحدث حصيلة لضحايا انفجار مرفأ بيروت

وفي سياق منفصل، كشفت وزارة الصحة اللبنانية، في بيان لها صباح اليوم الخميس، عن ارتفاع حصيلة الانفجار الضخم الذي ضرب مرفأ بيروت مساء أول أمس الثلاثاء، إلى أكثر من 137 قتيلًا و5 آلاف جريح في حصيلة جديدة لانفجار بيروت، مؤكدين أن حصيلة الضحايا ليست نهائية ولا يزال هناك عشرات المفقودين من جراء تفجير مرفأ بيروت.

الرئيس اللبناني ميشال عون يعلن الحداد 3 أيام 

وعلى صعيد آخر، كان الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، أعلن الحداد والإغلاق التام في كامل البلاد لمدة 3 أيام، كما نُكس العلم اللبناني على مدخل قصر بعبدا، حدادًا على شهداء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت.

وفتحت سلطات التحقيق القضائية العسكرية في لبنان، تحقيقات موسعة في الانفجار المدمر الذي وقع بالميناء البحري للعاصمة بيروت على أن تعلن نتائجه خلال 48 ساعة، كما كلَّف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي، كافة الأجهزة الأمنية في لبنان، إجراء التحريات اللازمة وجمع المعلومات، للوقوف على حقيقة الانفجار الذي وقع بميناء مرفأ بيروت.