صرحتقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن اليوم الخميس بإسقاط طائرة من دون طيار درون مفخخة أطلقتها ميليشيات

السعودية,التحالف العربي,ميليشيات الحوثي,دعم الشرعية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 07:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاجل| إسقاط طائرة حوثية مفخخة باتجاه السعودية

سقوط طائرة
سقوط طائرة

كشفت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الخميس، عن إسقاط طائرة من دون طيار "درون مفخخة" أطلقتها ميليشيات الحوثي الإرهابية باتجاه السعودية، وفقًا لقناة سكاي نيوز عربية، وكان المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي، أكد أن الميليشيات الحوثية مستمرة بخرق اتفاق ستوكهولم، وخرق وقف إطلاق النار في الحديدة.



وأوضح، أن استمرار هذه الأعمال العدائية والإرهابية باستخدام الطائرات دون طيار يؤكد نهج المليشيا الحوثية المتطرف واللاأخلاقي ورفضها لكافة المبادرات والتي قدمها التحالف، وكذلك الجهود الأممية من قبل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفث لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد والوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية.

وفي سياق متصل، قالت قيادة القوات المشتركة للتحالف العربي: إن "قوات التحالف المشتركة اعترضت وأسقطت عدداً من الطائرات دون طيار أطلقتها الميليشيا الحوثية باتجاه المملكة العربية السعودية".

خروقات الحوثيين في الحديدة تقتل وتصيب 44 مدنياً خلال 60 يوما

وفي سياق آخر، أعلنت القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي، والتي تضم ألوية العمالقة والمقاومة الوطنية والألوية التهامية، عن سقوط 44 مدنياً بين قتيل وجريح، بينهم نساء وأطفال، بنيران الجماعة الحوثية خلال شهري يونيو ويوليو الماضيين؛ حيث تواصل الجماعة تصعيدها العسكري وانتهاكاتها المستمرة، في مختلف مناطق محافظة الحديدة الساحلية.

وقال المركز الإعلامي التابع لقوات “ألوية العمالقة” الموالية للحكومة الشرعية والمرابطة على الساحل الغربي، في تقرير حديث: “لقد حوَّلت جماعة الحوثي حياة المواطنين في محافظة الحديدة إلى جحيم لا يطاق، وزادت وضعهم المعيشي سوءاً كلما طالت مدة الهدنة الأممية الهشة”.

وأوضح المركز الإعلامي، أن المدنيين العزل باتوا بمختلف فئاتهم يواجهون خطر البشاعة الحوثية، فلم يعد هناك مكان آمن يضمنون فيه البقاء على قيد الحياة، بعد أن أصبحت دماؤهم تستباح داخل منازلهم بفعل القذائف الحوثية التي تتساقط على رؤوسهم وتتهاوى على منازلهم، أو بفعل رصاص القناصة والألغام.

وبسبب القصف الحوثي المستمر، بمختلف الأسلحة، شهدت بعض المناطق موجة نزوح جماعي للأهالي، تاركين خلفهم منازلهم ومحلاتهم ومزارعهم، ومنها منطقة بني الجناني ومنطقة الجروبة بمديرية التحيتا، إذ أصبحت تلك المناطق خاوية على عروشها، وتطمرها الكثبان الرملية، إلى جانب نزوح مئات العائلات من مختلف مناطق الحديدة.