تستمر المطربة اللبنانية نوال الزغبي الهجوم على المتورطين في حادث انفجار مرفأ بيروت مس والذي راح ضحيته أكثر م

تويتر,انفجار,حادث,الجيش,الصحة,بيروت,لبنان

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 13:02
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد انفجار بيروت

نوال الزغبي تتهم الحكومة اللبنانية بالسرقة والعمالة

نوال الزغبي
نوال الزغبي

واصلت المطربة اللبنانية نوال الزغبي، الهجوم على المتورطين في حادث انفجار مرفأ بيروت، أول أمس، والذي راح ضحيته أكثر من 100 شخص، وآلاف المصابين، بالإضافة إلى العديد من المفقودين الذين مازال البحث مستمر عنهم.



ونشرت نوال الزغبي تغريدة على حسابها الرسمي بموقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، تغريدة قالت فيها:" بعد فى شى تخوفونا منه؟ تركتولنا شى نخاف عليه؟ اللى ما سرقتوه دمرتوه، قنبلة نووية اكلنا، انتو مش لبنانية، انتو عملاء وحرامية".

 

 

حصيلة انفجار بيروت

كشفت وزارة الصحة اللبنانية، في بيان لها صباح اليوم الخميس، عن ارتفاع حصيلة الانفجار الضخم الذي ضرب مرفأ بيروت مساء أول أمس الثلاثاء، إلى أكثر من 137 قتيلًا و5 آلاف جريح في حصيلة جديدة لانفجار بيروت، مؤكدين أن حصيلة الضحايا ليست نهائية ولا يزال هناك عشرات المفقودين من جراء تفجير مرفأ بيروت.

الجيش الأمريكي يكشف تفاصيل جديدة بشأن تفجير بيروت

وفي سياق منفصل، قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، إن الولايات المتحدة لا تزال تجمع معلومات فيما يتعلق بالانفجار الذي وقع فيبيروت، وأن معظم القادة يعتقدون أنه كان حادثًا عارضًا، وأضاف: “نحن نتواصل مع الحكومة اللبنانية، ونجهز أنفسنا لنقدم لهم أي مساعدة ممكنة، سواء مساعدات إنسانية، أو إمدادات طبية لمساعدة شعب لبنان”.

وأكد مسؤولو دفاع أمريكيون لشبكة CNN، أنه لا يوجد مؤشر في الوقت الحالي على أن الانفجار كان هجومًا، على الرغم من أن الرئيس ترامب وصفه بالأمس بأنه هجوم ناجم عن قنبلة.

رئيس لبنان يعلن الحداد 3 أيام 

وعلى صعيد آخر، أعلن الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، الحداد والإغلاق في كامل البلاد لمدة 3 أيام، كما نُكس العلم اللبناني، على مدخل قصر بعبدا، حدادًا على شهداء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت.

وفتحت سلطات التحقيق القضائية العسكرية في لبنان، تحقيقات موسعة في الانفجار المدمر الذي وقع بالميناء البحري للعاصمة بيروت على أن تعلن نتائجه خلال 48 ساعة، كما كلَّف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي، كافة الأجهزة الأمنية في لبنان، إجراء التحريات اللازمة وجمع المعلومات، للوقوف على حقيقة الانفجار الذي وقع بميناء بيروت.