أعربت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان عن كامل المواساة للشعب اللبناني بعد وقوع حادث انفجار مرفأ بيروت

السيسي,مصر,حادث,الصحة,بيروت,انفجار بيروت,مرفأ بيروت

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزيرة الصحة تبحث مع نظيرها اللبناني توفير الإمدادات الطبية

وزيرة الصحة
وزيرة الصحة

أعربت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن كامل المواساة للشعب اللبناني بعد وقوع حادث انفجار مرفأ بيروت مساء أول أمس الثلاثاء، داعية المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى للمصابين، وأن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان، كما أجرت اتصالا هاتفيا مساء أمس الأربعاء، بوزير الصحة اللبناني حمد حسن، وذلك في إطار التكاتف بين البلدين الشقيقين حكومة وشعبًا والوقوف جنبًا إلى جنب لمساندة الشعب اللبناني في تلك الأزمة.



وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة أكدت لنظيرها اللبناني حرص مصر على توفير كل سبل الدعم والاحتياجات الطبية للدولة الشقيق، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، حيث تم تجهيز طائرتين بالمساعدات الطبية من أدوية بكل أنواعها ومحاليل ومستلزمات طبية وجراحية وآلات عمليات وجار إرسالها إلى بيروت بشكل عاجل.

ارتفاع عدد ضحايا حادث مرفأ بيروت

وفي سياق آخر، كشفت وزارة الصحة اللبنانية، في بيان لها صباح اليوم الخميس، عن ارتفاع حصيلة الانفجار الضخم الذي ضرب مرفأ بيروت مساء أول أمس الثلاثاء، نتيجة لاشتعال 2750 طنا من نترات الأمونيوم الأمر الذي خلف أضرارا بالغة في العاصمة اللبنانية بيروت، إلى أكثر من 137 قتيلًا و5 آلاف جريح في حصيلة جديدة لانفجار بيروت، مؤكدين أن حصيلة الضحايا ليست نهائية ولا يزال هناك عشرات المفقودين من جراء تفجير مرفأ بيروت.

الرئيس اللبناني ميشال عون يعلن الحداد 3 أيام والإغلاق التام

وعلى صعيد آخر، كان الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، أعلن الحداد والإغلاق في كامل البلاد لمدة 3 أيام، كما نُكس العلم اللبناني، على مدخل قصر بعبدا، حدادًا على شهداء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت.

وفتحت سلطات التحقيق القضائية العسكرية في لبنان، تحقيقات موسعة في الانفجار المدمر الذي وقع بالميناء البحري للعاصمة بيروت على أن تعلن نتائجه خلال 48 ساعة، كما كلَّف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي، كافة الأجهزة الأمنية في لبنان، إجراء التحريات اللازمة وجمع المعلومات، للوقوف على حقيقة الانفجار الذي وقع بميناء بيروت.