قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الأربعاء إنه لا أحد يستطيع حاليا تحديد ما إذا كان انفجار مرفأ بيروت ح

انفجار,تقارير استخباراتية,بيروت,لبنان,ترامب,الرئيس الأمريكي

الخميس 26 نوفمبر 2020 - 12:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ترامب: لا يمكن تحديد أسباب انفجار مرفأ بيروت

ترامب
ترامب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الأربعاء، إنه لا أحد يستطيع حاليًا تحديد ما إذا كان انفجار مرفأ بيروت حادثًا أم هجومًا، حيث أضاف، في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء، أن ما حدث في لبنان غير معروف بعد، ويمكن أن يكون أي شيء.



وكان ترامب أثار بتصريحات أمس الثلاثاء، جدلاً واسعًا بعدما وصف انفجار مرفأ بيروت بأنه هجوم متعمد أو ربما قنبلة ألقيت على المستودع.

من جانبه، أعرب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، عن اعتقاده بأن الانفجار الكبير الذي وقع في بيروت، كان حادثا، وهو ما يناقض على ما يبدو مع رأى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أثار احتمالية وقوع هجوم.

وقال إسبر أمس الأربعاء، خلال مشاركة افتراضية في منتدى أسبن للأمن: "الغالبية تعتقد أنه كان حادثا كما تقول التقارير". وأعرب عن تعازيه لأسر الضحايا، وقال إن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم المساعدة.

يشار إلى أن ترامب استشهد، بعد ساعات فقط من الانفجار، بـ"جنرالات" لم يذكر اسماءهم زعم أنهم "يشعرون على ما يبدو" بأن الحادث كان هجوما. لم يقدم مطلقا أي دليل على هذا الادعاء.

وقتل ما لا يقل عن 135 شخصًا وأصيب نحو 5 آلاف آخرين في الانفجار الذي وقع في العاصمة اللبنانية، والذي تقول السلطات المحلية إنه نتج عن التخزين غير الصحيح لـ 2750 طنا من نترات الأمونيوم في الميناء.

البيت الأبيض: لم نسبتعد بعد أن يكون انفجار مرفأ بيروت جراء هجوم

قال مارك ميدوز كبير موظفي البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة، لم تستبعد تمامًا أن يكون انفجار مرفأ بيروت جراء هجوم، حسبما ذكرت العربية.

ونقلت "العربية" عن ميدوز قوله، إن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن انفجار بيروت تتوافق مع تقارير استخباراتية حصل عليها ترامب بعد الانفجار.