أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مساء الأربعاء توجيهات بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة

السعودية,انفجار,الصحة,بيروت,نتيجة,لبنان,العاهل السعودي,الملك سلمان,أخبار السعودية

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 17:58
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الملك سلمان يصدر توجيهاً عاجلاً بشأن لبنان

الملك سلمان
الملك سلمان

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء الأربعاء، توجيهات بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة للبنان عبر مركز الملك سلمان للإغاثة، إثر التفجير الضخم الذي طال مرفأ بيروت الثلاثاء، حيث ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، أنه صدرت توجيهات خادم الحرمين الشريفين "انطلاقًا من حرصه على الوقوف إلى جانب الأشقاء في لبنان وتقديم العون والمساعدة للشعب اللبناني الشقيق إثر الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت".



من جانبها أعلنت وزارة الخارجية السعودية عن عزم حكومة المملكة تقديم مساعدات إنسانية عاجلة عبر "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية"، وذلك "تضامناً مع الشعب اللبناني الشقيق في مواجهة آثار هذه الكارثة الأليمة".

وبدأت رحلات المساعدات الدولية في الوصول إلى المستشفيات في البلاد التي تعاني بالفعل من أزمة اقتصادية حادة ومكتظة بالجرحى.

وكان انفجار عنيف هز العاصمة اللبنانية بيروت، أمس الثلاثاء، نتيجة انفجار مستودع يحتوي ٢٧٥٠ طنًا من نترات الأمونيوم في مرفأ بيروت، وأسفر عن تشريد نحو ٣٠٠ ألفا شخصًا ومقتل ١٣٥ وإصابة ٥ آلاف آخرين وفقًا لأخر إحصاء صادر من وزارة الصحة اللبنانية.

"مركز الملك سلمان" يساعد في إسعاف جرحى انفجار بيروت

فور وقوع الانفجار في مرفأ بيروت، عصر الثلاثاء، تحرك "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية" في بيروت عبر الجمعيات الطبية، التي يمولها على مجمل الأراضي اللبنانية للمساعدة في عمليات الإنقاذ.

فانطلقت فرق إسعاف "جمعية سبل السلام" من شمال لبنان إلى بيروت، للمساعدة في نقل الجرحى.

كما انتقل فريق طبي من "مركز الأمل الطبي" في عرسال التابع لمركز الملك سلمان لمواكبة أعمال الإجلاء الطبي، ولتقديم الخدمات الطبية الإسعافية وخدمات الرعاية الصحية الطارئة في بيروت.

كما أعلن "مركز الأمل الطبي" عن قيامه بحملة جمع الدم لتلبية الاحتياج الكبير للمصابين والجرحى في مشافي بيروت.

وصرحت وزارة الخارجية السعودية، الثلاثاء، بأن "حكومة المملكة العربية السعودية تتابع ببالغ القلق والاهتمام تداعيات الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، وما أسفر عنه من سقوط قتلى ومصابين".

وعبّرت الحكومة السعودية عن "خالص عزائها ومواساتها لذوي الضحايا والمصابين، سائلة المولى عز وجل أن يرحم من توفوا في هذا الحادث الأليم، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ لبنان من كل مكروه".

وأكدت الوزارة "وقوف المملكة التام وتضامنها مع الشعب اللبناني الشقيق".