أعلنت الرئاسة التونسية اليوم الأربعاء عن إرسال طائرتين عسكريتين محملتين بالمساعدات الطبية..المزيد

تونس,بيروت,لبنان,حزب الله,أخبار لبنان,تفجير بيروت,تفجير لبنان,أخبار بيروت,مرفا بيروت

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 20:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

على غرار مصر.. تونس ترسل طائرتي مساعدات طبية لبيروت

انفجار بيروت
انفجار بيروت

أعلنت الرئاسة التونسية، اليوم الأربعاء، عن إرسال طائرتين عسكريتين محملتين بالمساعدات الطبية إلى لبنان ونقل 100 جريح من بيروت إلى تونس لتلقي العلاج، وذلك بتوجيهات من الرئيس التونسي، قيس سعيد.



وقالت الرئاسة التونسية في بيان لها، إن سعيد أذن بأن يتم إرسال طائرتين عسكريتين محملتين بالمساعدات الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية لدعم الشعب اللبناني، إضافة إلى استقدام مائة جريح "ستتكفل تونس برعايتهم".

وأضافت أن قيس سعيد، جدد تضامن تونس مع الشعب اللبناني الشقيق إثر الانفجار الذي هز بيروت، أمس الثلاثاء.

بأمر السيسي.. تجهيز طائرتي مساعدات طبية للشعب اللبناني

وفي سياق آخر، أعلن أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى الشعب اللبناني الشقيق، مؤكدًا أنه يجرى حاليًا تجهيز طائرتين بالمساعدات الطبية لإرسالها إلى بيروت بشكل عاجل، وذلك بعدما وقع انفجار ضخم في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، أمس الثلاثاء، ما أدى إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا والجرحى، فضلًا عن أضرار مادية فادحة.  

ارتفاع ضحايا انفجار مرفأ بيروت

ووقع انفجار كبير، أمس الثلاثاء في مرفأ بيروت خلَّف أكثر من 100 قتيل ونحو 4 آلاف جريح وعشرات المفقودين، كما خلَّف أضرارًا جسيمة بالمباني امتدت لكيلومترات عدة؛ إذ أعلن مستشار السفارة الروسية في بيروت، أن مبنى السفارة تعرض لأضرار وأصيبت موظفة في السفارة بجروح جراء الانفجار الضخم الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية. وعلى إثر الانفجار، أعلن مجلس الدفاع الأعلى اللبناني، بيروت مدينة منكوبة، وأوصى بإعلان حالة طوارئ لمدة أسبوعين، وقرر المجلس تشكيلة لجنة للتحقيق في الانفجار وتحديد المسؤولين عن الحادث.

ميشال عون يتفقد موقع انفجار بيروت

تفقد الرئيس اللبناني ميشال عون، صباح اليوم الأربعاء، منطقة الميناء البحري للعاصمة بيروت، للوقوف على حجم الأضرار والدمار الذي تعرض له الميناء والمنطقة المحيطة جراء الانفجار الهائل الذي وقع عصر أمس، ورافقه في جولته، قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون، حيث استمع إلى عرض من القادة الميدانيين للقوات المسلحة في مسرح الحادث، حول الأضرار التي طالت الميناء والعاصمة وتفاصيل الانفجار وكيفية وقوع الحادث.