علقت الفنانة نادين نجيم على ما تعرضته له من إصابات جراء انفجار بيروت أمس والذي ضعت على آثره لعملية لمدة 6 ساع

انفجار,الفنانين,رئيس الوزراء,سيارات,عمر,سيارة,الصحة,بيروت,ضحايا,لبنان,انفجار بيروت,حادث بيروت

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 19:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أول تعليق لـ نادين نجيم بعد إصابتها في حادث بيروت

نادين نجيم
نادين نجيم

علقت الفنانة نادين نجيم على ما تعرضته له من إصابات جراء انفجار بيروت، الذي وقع أمس الثلاثاء، وخضعت على آثره لعملية لمدة 6 ساعات، وأدى إلى تدمير منزلها بالكامل، إلى جانب عدد آخر من الفنانين اللبنانين ومنهم إليسا وهيفاء وهبي و جاد شويري وزوجة رامي عياش، بالإضافة إلى أنه وصل عدد الوفيات إلى 100 حالة، وإصابة أكثر من 4000.



ونشرت الصفحة الرسمية لنادين نجيم فيديو لشقيقتها وهي مدمرة، وعلقت عليها نادين نجيم قائلة: "بشكر ربي أولاً رجع خلقني وأعطاني عمر جديد الانفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي فعلاً يلي بيفوت عل بيت وبيشوف الدم وين ما كان وكل شي مكسر ما بيقول انه بعدنا عايشين الحمدالله الف مرة عطاني القوة انزل ٢٢ طابق حافية مغطسة بالدم تقدر خلص حالي الناس كلها مدممة جرحى قتلى سيارات مكسرة ناس عم تصرخ وتبكي وقفت سيارة قلتله دخيلك ساعدني كان ابن حلال وصلني على اول مشفى رفضوا يستقبلوني لانه كانت مكدسة بالجرحى رجع اخدني على مشفى المشرق اسعفوني وخضعت لعملية ٦ ساعات لانه نص وجهي وجسمي مدمم بس يلي شفته عل ارض صعب كتير ينوصف فعلاً وكأنه قنبلة نووية شكراً يا رب انك حميتني وحمدالله ولادي بخير وسلامة ما كانوا بالبيت بشكر الله كل لحظة ويا رب ترحم الموتى وتشفي الجرحى".

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Nadine Nassib Njeim (@nadine.nassib.njeim) on

 

 

تعليق رئيس وزار بيروت على انفجار ميناء بيروت

وقال رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، إن المسؤول عن انفجار بيروت سيحاسب بشدة، متابعا "فمن غير المقبول أن تكون شحنة من نترات الأمونيوم قدرها 2750 طنًا موجودة في مستودع”.

ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار مرفأ بيروت

وارتفع عدد قتلى انفجار لبنان الهائل الذي هز بيروت أمس الثلاثاء، إلى 100 شخص، وهناك المزيد من الضحايا لا يزالون تحت الأنقاض، كما ينسق الصليب الأحمر مع وزارة الصحة كي تستقبل المشارح الجثث لأن المستشفيات لم تعد قادرة على استقبال المزيد، وذلك وفقا لما صرح به جورج الكتاني لتلفزيون (إل.بي.سي.آي) عبر الهاتف.

ويتوقع المسؤولون ارتفاع حصيلة القتلى مع بحث فرق الإنقاذ بين الأنقاض في مساحة كبيرة من المدينة لإخراج العالقين وانتشال الجثث.