قال محافظ بيروت مروان عبود إن حجم الأضرار جراء الانفجار في مرفأ بيروت تتراوح بين 3 إلى 5 مليارات دولار بحسب

مصر,محافظ,رئيس الوزراء,ضحايا,حزب الله,حريق لبنان,انفجار بيروت,انفجار مرفأ بيروت,انفجار لبنان,مرفأ بيروت,حادث لبنان,اخبار لبنان

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 18:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أرقام كارثية.. خسائر لبنان جراء انفجار بيروت

انفجار بيروت
انفجار بيروت

قال محافظ بيروت مروان عبود، إن حجم الأضرار جراء الانفجار في مرفأ بيروت تتراوح بين 3 إلى 5 مليارات دولار، بحسب الوكالة اللبنانية للإعلام، وشبه محافظ بيروت أثناء تفقده موقع انفجار ميناء بيروت البحري ما حدث بأنه أشبه بانفجار "هيروشيما وناجازاكي في اليابان"، مؤكدًا أن بيروت منكوبة وهناك دمار كبير وما حصل غير مسبوق في لبنان"، وأضاف عبود، أن 300 ألف شخص أصبحوا مشردين جراء الدمار الذي خلفه الانفجار في العاصمة. 



ارتفاع ضحايا انفجار مرفأ بيروت

ووقع انفجار كبير أمس الثلاثاء في مرفأ بيروت خلَّف أكثر من 100 قتيل ونحو 4 آلاف جريح وعشرات المفقودين، كما خلَّف أضرارًا جسيمة بالمباني امتدت لكيلومترات عدة؛ إذ أعلن مستشار السفارة الروسية في بيروت، أن مبنى السفارة تعرض لأضرار وأصيبت موظفة في السفارة بجروح جراء الانفجار الضخم الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية.

وعلى إثر الانفجار، أعلن مجلس الدفاع الأعلى اللبناني، بيروت مدينة منكوبة، وأوصى بإعلان حالة طوارئ لمدة أسبوعين، وقرر المجلس تشكيلة لجنة للتحقيق في الانفجار وتحديد المسؤولين عن الحادث.

وأعلن الرئيس اللبناني العماد ميشال عون الحداد والإغلاق في كامل البلاد لمدة 3 أيام، وتفقد الرئيس اللبناني موقع انفجار مرفأ بيروت اليوم الأربعاء، كما نُكس العلم اللبناني، على مدخل قصر بعبدا، حدادًا على شهداء الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت. وفتحت سلطات التحقيق القضائية العسكرية في لبنان، تحقيقات موسعة في الانفجار المدمر الذي وقع بالميناء البحري للعاصمة بيروت على أن تعلن نتائجه خلال 48 ساعة.

وكلَّف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي، كافة الأجهزة الأمنية في لبنان، إجراء التحريات اللازمة وجمع المعلومات، للوقوف على حقيقة الانفجار الذي وقع بميناء بيروت.

قال رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، إن المسؤول عن انفجار بيروت سيحاسب بشدة "فمن غير المقبول أن تكون شحنة من نترات الأمونيوم قدرها 2750 طنًا موجودة في مستودع. واستنكر "دياب" في كلمة أمام المجلس الأعلى للدفاع اللبناني أمس الثلاثاء الاحتفاظ بالشحنة منذ 6 سنوات دون إجراءات وقائية وتعريض سلامة المواطنين للخطر.

وطالب رئيس الحكومة اللبنانية كل الدول الشقيقة والصديقة أن تقف إلى جانب لبنان "وتساعدنا على بلسمة جراحنا العميقة". وحتى الآن، مدّت عدد من الدول العربية بينها مصر والأردن ودول أوروبية، لبنان بمستشفيات ميدانية مجهزة ومساعدات طبية وإنسانية.