ذرف محافظ بيروت مروان عبود الدموع وهو يتحدث عن الانفجار الضخم اللذي هز العاصمة اللبنانية مساء الثلاثاء وقا

محافظ,حريق,انفجارات,بيروت,القمح,لبنان,رفيق الحريري,انفجار بيروت,انفجار مرفأ بيروت

السبت 24 أكتوبر 2020 - 11:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

محافظ بيروت: ما حدث أشبه بهيروشيما وناجازاكي.. والحكومة تعلن حدادا وطنيا غدا

ذرف محافظ بيروت، مروان عبود، الدموع وهو يتحدث عن الانفجار الضخم اللذي هز العاصمة اللبنانية، مساء الثلاثاء، وقال عبود، في تصريح خاص لـ"سكاي نيوز البريطانية"، إن 10 عناصر من رجال الإطفاء اختفوا ولا معلومات عنهم حتى هذه اللحظة، كان هناك حريق في البداية، بعد ذلك وقع الانفجار الذي لا نعرف أسبابه"، مشيرا إلى أن الانفجار "يشبه ما حصل في اليابان، بهيروشيما وناجازاكي".

وتابع "ما شفت بحياتي دمار بهذا الكبر.. هذه نكبة وطنية هذه مصيبة على لبنان.. ما يحصل للشعب اللبناني كثير"، وختم حديثه بالقول "أناشد الشعب اللبناني بالتماسك.. نحن أقوياء وسنظل أقوياء".

ومن جهته، أعلن رئيس حكومة لبنان، غدا الأربعلء، حدادا وطنيا.

وانتشرت صور وفيديوهات جديدة للانفجار الضخم الذي ضرب العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الثلاثاء، لتكشف حجم الدمار الهائل الذي سببه هذا الانفجار الغامض، وسُمع دوي انفجار هائل في العاصمة اللبنانية، وشوهدت سحب الدخان تتصاعد في سماء العاصمة بكثافة عقب الانفجار، وحتى الآن لم يعرف سبب الانفجار بالضبط.

وذكرت تقارير أن موقع الحادث داخل مرفأ بيروت، وتحديدا في مخزن للمفرقعات، وتسبب الانفجار الهائل في أضرار بزجاج المباني في معظم أنحاء بيروت.

ووقع العشرات من المصابين في كافة أنحاء العاصمة. وشمل الدمار المباني والسيارات، ونقل عشرات المصابين إلى مستشفيات العاصمة، ويأتي الانفجار قبيل صدور الحكم، الجمعة، في اغتيال رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان في 2005.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام، باندلاع "حريق كبير في العنبر رقم 12 بالقرب من إهراءات القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، تردت أصداؤها في العاصمة والضواحي. وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء التي تعمل على إخماد النيران".

وأضافت أن معلومات أولية تحدثت عن أن الانفجار ناجم عن مادة "تي. أن تي" شديدة الانفجار في اليوم الذي عاد فيه المرفأ للعمل بعد الأيام الخمسة الماضية الذ كان مغلقا بسبب فيروس كوورنا.