قال الدكتور محمد معيط وزير المالية اليوم الثلاثاء إنه من المقرر تطبيق منظومة الفاتورة الضريبية..المزيد

مصر,بورسعيد,المالية,الضرائب,الفاتورة الإلكترونية

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 09:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعرف على موعد تطبيق الفاتورة الإلكترونية بشكل إجباري

محمد معيط وزير المالية
محمد معيط وزير المالية

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، اليوم الثلاثاء، إنه من المقرر تطبيق منظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية، بشكل إجباري في نوفمبر المقبل، وذلك من خلال نظام إلكتروني مركزي تتابع به مصلحة الضرائب كل التعاملات التجارية بين الشركات عبر التبادل الإلكتروني لبيانات الفواتير لحظيًا دون الاعتماد على المعاملات الورقية.



وأكد، معيط، في بيان له اليوم، أن ذلك سيساعد في حصر المجتمع الضريبي بشكل أكثر دقة، ودمج الاقتصاد غير الرسمي بالاقتصاد الرسمي، وتحقيق العدالة الضريبية على النحو الذى يُسهم في تحصيل حق الدولة، لافتًا إلى أنه كان قد تم التشغيل التجريبي لمنظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية، في ٣٠ يونيو الماضي بمشاركة عدد من الشركات.

وأشار وزير المالية، إلى أن هذه المنظومة المتطورة تساعد الممولين في التحقق من صحة بيانات الفواتير لأطراف التعامل قبل إصدارها، وتعزيز مراكزهم الضريبية بتصنيفهم ضمن الشركات ذات المخاطر الضريبية المنخفضة، وتسهيل إجراءات التسويات بين الشركات فيما يتعلق بضريبة القيمة المضافة، وتحديث أسلوب تبادل الفواتير بين الشركات، إضافة إلى تخفيف العبء الإداري، وتقليل تكلفة التعاملات.  

وتابع، ستساعد المنظومة أيضًا عن الاستغناء تدريجيًا عن أرشفة الفواتير ورقيًا، وتبسيط إجراءات فحص الشركات مع إمكانية الفحص عن بعد، وتيسير إجراءات رد الضريبة، وعملية إعداد وتقديم الإقرارات، وإنهاء الإجراءات التقليدية مع الشركات لاستيفاء الفواتير.

وأكد وزير المالية، أنه من المقرر إدارة نحو ٩٠٪ من الصادرات والواردات إلكترونيًا بنهاية ديسمبر المقبل، عبر منظومة المراكز اللوجستية، بما يُسهم في تبسيط الإجراءات وتقليص زمن الإفراج لأقل من ٥ أيام، وتقليل تكاليف التخليص الجمركي، على النحو الذي يُساعد في تحفيز بيئة الاستثمار وتحسين ترتيب مصر في المؤشرات الدولية لأداء الأعمال.

وأوضح أنه تم تشغيل المراكز اللوجستية، بالقاهرة وغرب وشرق بورسعيد والعين السخنة، ومن المستهدف تشغيل المراكز اللوجستية بالدخيلة خلال نوفمبر المقبل، والإسكندرية ودمياط نهاية هذا العام، وبذلك يتم إدارة نحو ٩٠٪ من الصادرات والواردات إلكترونيًا بنهاية العام الحال.