اتخذت وزارة الأوقاف في الفترة الأخيرة عدة إجراءات حول إمكانية عودة إقامة صلاة الجمعة بالمساجد.. المزيد

وزارة الأوقاف,الأوقاف,صلاة الجمعة,اخبار مصر اليوم,وزير الاوقاف,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,عودة صلاة الجمعة

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 23:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بهد تعليقها..

الأوقاف تعلن إجراءات عودة صلاة الجمعة بالمساجد

وزارة الأوقاف
وزارة الأوقاف

اتخذت وزارة الأوقاف خلال الفترة الأخيرة عدة إجراءات بشأن عودة إقامة صلاة الجمعة بالمساجد خلال الفترة المقبلة، والتي تم تعليقها منذ مارس الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا في العديد من المحافظات المختلفة، وفي ظل تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة، قررت الحكومة عودة الصلوات للمساجد وسط إجراءات احترازية لمنع تفشي الوباء، ومن المقرر أن تعود صلاة الجمعة وفق مساعي وزارة الأوقاف.



تحركات وزارة الأوقاف لعودة صلاة الجمعة بالمساجد

لا تزال وزارة الأوقاف تدرس ضوابط عودة صلاة الجمعة، ولم تنته من تحديد الضوابط حتى الآن، وبعد الانتهاء منها يتم عرض ضوابط عودة صلاة الجمعة على لجنة مكافحة فيروس كورونا بمجلس الوزراء خلال الأيام المقبلة.

وتهدف وزارة الأوقاف من عرضها الضوابط على لجنة مكافحة كورونا إقرار التصور النهائي لعودة صلاة الجمعة بالمساجد، بما لا يتنافى مع مصلحة المواطنين والصالح العام.

وأوضحت وزارة الأوقاف، اليوم الإثنين، أن ضوابط العودة التدريجية لصلاة الجمعة لن يعلن عنها قبل مناقشتها في لجنة إدارة أزمة كورونا بمجلس الوزراء، نافية تحديد وقت خطبة الجمعة بعشر دقائق.

ووفقًا لتقارير إخبارية؛ من المتوقع عودة صلاة الجمعة، بدءًا من الجمعة المقبلة، أو التي تليها على أقصى تقدير، بحسب ما ستراه لجنة إدارة أزمة كورونا بمجلس الوزراء.

وتعود صلاة الجمعة بنفس التدابير والإجراءات المتبعة في صلاة الجماعة، مع تكثيف الرقابة والتفتيش على المساجد، لمتابعة التنفيذ والاستجابة لتلك التعليمات.

مساجد شهدت صلاة الجمعة منذ فترة التعليق

وجدير بالذكر أنه في بداية يونيو الماضي، شهدت المساجد صلاة الجمعة، ولكن في عدد محدود منها على رأسها الجامع الأزهر، وبحضور أئمة المسجد والعاملين به بدون حضور جمهور، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، والذي أدى إلى غلق المساجد في 21 مارس 2020 قبل إعادة فتحها في 27 يونيو 2020.

ويأتي ذلك في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أصاب الكثيرين بحالة من الرعب والقلق بكافة أنحاء البلاد، وحصد أرواح الآلاف بعد تفشي جائحة كورونا عالميًا وبكافة أنحاء بلاد العالم.