كشفت منظمة الصحة العالمية اليوم الأحد أنه لا دليل على العثور على فيروس كورونا المستجد كوفيد.. المزيد

المرأة,تويتر,دعم,الصحة,كورونا

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 20:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الصحة العالمية: لا يوجد أدلة على احتواء حليب الأم على كورونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، أنه لا دليل على العثور على فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) في حليب الثدي، وشجعت الأمهات على الرضاعة الطبيعية، قائلة: "فوائد الرضاعة الطبيعية تفوق المخاطر المحتملة لكوفيد 19".



وقالت منظمة الصحة، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بتويتر: "لم يتم العثور على فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، في حليب الثدي! فوائد الرضاعة الطبيعية تفوق المخاطر المحتملة لكوفيد 19، الرضاعة الطبيعية تزيد مناعة الطفل، وتنقل الأجسام المضادة من الأم للطفل".

ووجه الدكتور تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية، رسالة حول الأسبوع العالمى للرضاعة الطبيعية 2020، والتى يتضح من خلالها أن موضوع الأسبوع العالمى للرضاعة الطبيعية 2020 هو "دعم الرضاعة الطبيعية من أجل كوكب أكثر صحة".

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية، حسب الرسالة المنشورة على حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، والموقع الرسمى للمنظمة، إنه "تماشياً مع هذا الموضوع، تدعو منظمة الصحة العالمية واليونيسيف الحكومات إلى حماية وتعزيز حصول المرأة على مشورة متمرِّسة فى مجال الرضاعة الطبيعية، وهو عنصر حاسم فى دعم الرضاعة الطبيعية".

وأضاف أن "الرضاعة الطبيعية توفر لكل طفل أفضل بداية ممكنة فى الحياة.. فهى تحقق فوائد صحية وتغذوية وعاطفية للأطفال والأمهات معاً.. كما تشكّل جزءاً من نظام غذائى مستدام.. لكنّ الرضاعة الثدييّة وإن كانت عملية طبيعية، فإنها ليست سهلة دائماً.. وتحتاج الأمهات إلى الدعم، سواء للبدء فى الرضاعة الطبيعية أو للمداومة عليها".

وتابع: "وتكفل خدمات المشورة المتمرّسة حصول الأمهات والأُسَر على هذا الدعم، إلى جانب المعلومات والنصائح والطمأنينة التى تحتاجها لتغذية أطفالها على النحو الأمثل.. فمن خلال تقديم المشورة بشأن الرضاعة الطبيعية يمكن مساعدة الأمهات على بناء الثقة مع احترام ظروفهنّ وخياراتهنّ الفردية.. ومن شأن تقديم المشورة أن يمكِّن المرأة من التغلُّب على التحديات وأن يقى من ممارسات التغذية والرعاية التي قد تتداخل مع الرضاعة الطبيعية المثلى، مثل توفير السوائل والأطعمة وبدائل لبن الأم للرضَّع والأطفال الصغار".