أدى 10 آلاف حاج من 160 دولة 70% منهم يعملون في المملكة طواف الوداع حيث استقبلتهم رئاسة الحرمين وسط تطبيق إج

السيسي,السعودية,الصحة,الحج

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 10:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الحجاج يؤدون طواف الوداع في ختام المناسك

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أدى 10 آلاف حاج من 160 دولة، 70% منهم يعملون في المملكة، طواف الوداع، حيث استقبلتهم رئاسة الحرمين وسط تطبيق إجراءات التباعد المكاني بين كل حاج وآخر، ووضع الملصقات الأرضية الإرشادية بساحات الحرم المكي وصحن المطاف.



ويأتي طواف الوداع كآخر منسك يقوم به الحاج، انطلاقاً من قوله صلى الله عليه وسلم: "لا ينفرن أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت طواف الوداع"، فمن خلال هذا الحديث يكون طواف الوداع بعد انتهاء الحاج من مناسك الحج، فالحاج عليه أن يودع البيت بسبعة أشواط، يطوف بالبيت سبعة من دون سعي، ويصلي ركعتين. وبذلك تنتهي مناسك وأعمال الحج.

من جانبها، أكدت وزارة الصحة السعودية، اليوم الأحد، عدم تسجيل أي إصابات بفيروس كورونا المستجد في المشاعر المقدسة.

• الحجاج سيخضعون للفحص الطبي بعد انتهاء المناسك 

وأعلن نائب وزير الحج والعمرة بالسعودية، عبدالفتاح بن سليمان مشاط، اليوم الأحد، أن الحجاج سيخضعون للفحص الطبي بعد انتهاء مناسك الحج.

وأضاف مشاط، وفقا لقناة "الإخبارية"، أن المملكة جندت جميع إمكانياتها لخدمة ضيوف الرحمن خلال موسم حج 1441هـ. وأكد أن الاحترازات اتبع فيها جميع الإجراءات الاستثنائية خلال حج هذا العام.

• السيسي يهنئ السعودية على التنظيم الناجح لموسم الحج

وهنأ الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الجمعة، أول أيام عيد الأضحى، المملكة العربية السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، على التنظيم الناجح للحج هذا العام، مؤكدا أن تنظيم الحج في ظل جائحة كورونا عكس قدرة المملكة على تحمل تلك المسئولية المقدسة.

• مفتي الجمهورية يهنئ خادم الحرمين الشريفين بنجاح موسم الحج

كما هنأ فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والمملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبًا؛ بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام وخدمة ضيوف الرحمن وحرص المملكة على إقامة فريضة الحج وشعائره رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم في ظل انتشار جائحة كورونا، وتنظيمه بهذه الصورة المشرفة.