في حفل حمل جميع عناوين النجاح والرقي والتميز المرفوقة بالإحتياطات الإحترازية الصحية نثر سعادة الفنان حسين ال

الأطفال,مهرجان,مجلس الوزراء,الإمارات,mbc,لبنان,حفلات العيد,حسين الجسمي,الفنان حسين الجسمي,حفل حسين الجسمي

الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 18:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد جائحة كورونا

الجسمي يعود للحفلات من دبي.. ويشارك لبنان الاحتفال بيوم الجيش

الفنان حسين الجسمي
الفنان حسين الجسمي

دعم الفنان حسين الجسمي عودة الحياة لطبيعتها عقب جائحة فيروس كورونا المستجد، وتوقف الحفلات الموسيقية، وذلك بوقوفه على مسرح دبي أوبرا، كما بعث الجسمي محبة ودعم من الإمارات، للشعب اللبناني من خلال مداخلة تليفزيونية على الهواء مباشرة عبر قناة mtv اللبنانية، أعرب خلالها عن تهانيه ومحبته للبنان وجيشه بمناسبة مرور 75 على تأسيسه.



وخلال الحفل قدم حسين الجسمي بصوته وبرفقة عزف الفنان ميشيل فاضل على آلة البيانو أغنية "بحبك يا لبنان" للسيدة فيروز، وذلك ضمن أمسية احتفالية حملت عنوان "كرمالك يا وطن".

وتلقى المسؤولين بقناة MTV مشاركة الجسمي بترحاب بالغ، معتبرين أنها بمثابة رسالة أمل إيجابية من أجل المحبة والسلام، تفاعل معها الشعب اللبناني، مؤكدين أنهم يشاركونه ووطنه الإمارات نفس المحبة والاحترام.

وجاء الحفل الجسمي في دار دبي أوبرا ضمن احتفالات وفعاليات مهرجان صيف دبي 2020، في عيد الأضحى المبارك، وهو حفل خيري حمل عنوان "حفل العيد والعطاء" والذي سيعود ريعه بالكامل لحملة اليونيسف "رؤية جديدة" لدعم أزمة الأطفال المتأثرين من جائحة كورونا، بالتعاون مع mbc الأمل، والذي أعرب الجسمي خلال الحفل عن اشتياقه للقاء الجمهور، وقال: "صحيح نحن اليوم متباعدون في الجلوس، ولكننا متقاربين بالمحبة، متقاربين في الخير من أجل الأطفال، متقاربين في صناعة الفرح، شكراً دولتي الامارات على هذا الحفل الخيري والجماهيري الاول في العالم.. شكرًا دبي وشكرًا لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على إتاحة الفرصة لإقامة هذا الحفل"، حيث شاركه الحفل الفنانة اللبنانية يارا ونخبة من مغنيي برنامج "أحلى صوت – ذا فويس كيدز".

وتنقل الجسمي خلال الحفل عبر مجموعة من أغانيه، وقدم على آلة البيانو أغنية "أنا لها شمس" ثم تبعها بأغنيته الجديدة التي قدمها للمرة الأولى بعد أن صدرت قبل يومين "أهواك للموت" رافقها صيحات التفاعل مع كلمات ولحن الأغنية، والتي حملت توقيع الشاعرة "العالية" ورؤية موسيقية والحان لحسين الجسمي نفسه.