أعربت نقابة السياحيين عن خالص تهانيها للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بمناسبة عيد الأضحي.. المزيد

السيسي,مصر,القوات المسلحة,الداخلية,الرئيس السيسي,الدستور,المصري,السياحة,الجيش,الأمن

السبت 31 أكتوبر 2020 - 12:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نقابة السياحيين تشيد بالمشروعات القومية التي تحققت في عهد السيسي

باسم حلقة نقيب السياحيين
باسم حلقة نقيب السياحيين

أعربت نقابة السياحيين عن خالص تهانيها للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بمناسبة عيد الأضحي المبارك، وأشاد باسم حلقة نقيب السياحيين بما وصلت إليه مصر من إنجازات اقتصادية كبيرة خلال تولي الرئيس السيسي رئاسة مصر رغم التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية الكبيرة التي كانت تواجه مصر وتعرضها لأخطار جسيمة ومؤامرات داخلية وخارجية. 



وأشاد نقيب السياحيين، بالمشروعات القومية الكبرى، وخاصة المدن الجديدة وشبكة الطرق والمواصلات وتطوير السكك الحديد والمطارات الجديدة، فضلًا عن حوافز الاستثمار لتنقل مصر إلى المرتبة الأولى أفريقيا وفي منطقة الشرق الأوسط من حيث الدول الأكثر جذبًا للاستثمار، وما تحقق من إصلاحات اقتصادية كبيرة، وما كان كل ذلك أن يتحقق لولا الإرادة السياسية الأمينة بقيادة الرئيس السيسي الذي يتشرف العاملين بالسياحة في مصر أن تهنيء الرئيس بعيد الأضحى المبارك، وتؤكد مساندتهم له ضمن كتائب التعمير والتنمية لمصر.

فخورون بقوة جيشنا الرادعة في المنطقة

وكانت النقابة المهنية للعاملين بشركات السياحة، أصدرت بيانًا، أكدت فيه أن جميع العاملين في السياحة يساندون ويدعمون الرئيس عبد الفتاح السيسي فيما يتخذه من قرارات تحفظ الأمن القومي المصري سواء في مساندة الشعب الليبي الشقيق في مواجهة الاحتلال التركي أو ملف سد النهضة الإثيوبي.

وأعربت نقابة السياحيين، عن شكرها لمجلس النواب على ما أصدره من قرار تاريخي بشأن إرسال بعض عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج البلاد، متابعة أن هذه الموافقة وفقًا للدستور المصري تشعرنا بالفخر بجيشنا الوطني العظيم وقوته الرادعة في المنطقة والعالم ويؤكد بعد النظر للقيادة السياسية والعسكرية المصرية بتعزيز قدرات الجيش خلال السنوات الماضية.

وكان مجلس النواب، وافق على إرسال عناصر من القوات المسلحة في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميليشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.

وقال المجلس، في بيان أصدره عقب انتهاء الجلسة، إنه عملاً بحكم المادة 152 من الدستور والمادة 130 من اللائحة الداخلية للمجلس، ودعا الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس، أعضاء المجلس للانعقاد في جلسة سرية حضرها 510 من أعضاء المجلس، للنظر في الموافقة على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.