استقال جيمس مردوخ البالغ من العمر 47 عاما وهو النجل الأصغر لروبرت مردوخ إمبراطور.. المزيد

وسائل الإعلام,أمريكا,الأخبار

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 03:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد استقالة جيمس مردوخ..

نيوز كورب.. نجت من الإفلاس ولا تعترف بالتغير المناخي

نيوز كورب
نيوز كورب

استقال جيمس مردوخ، البالغ من العمر 47 عامًا، وهو النجل الأصغر لروبرت مردوخ، إمبراطور الإعلام العالمي، أمس الجمعة، من مجلس إدارة شركة نيوز كورب الإعلامية، والتي أسسها والده ويترأسها شقيقه الأكبر، مؤكدًا في بيان له، أن استقالته جاءت بسبب خلافات حول محتوى تحريري معين تنشره منصات الأخبار التابعة للشركة وقرارات إستراتيجية محددة أخرى.



وتعود الخلافات بين جيمس مردوخ وشركة نيوز كورب الإعلامية، حينما انتقد تغطية وسائل الإعلام التابعة للشركة لقضية تغير المناخ، حيث أعرب جيمس مردوخ وزوجته كاثرين عن إحباطهما بسبب المعلومات المضللة عن الحرائق الأخيرة التي وقعت بغابات أستراليا، وتقديم مساحة إعلامية للعلماء الذين ينكرون التغير المناخي.

ولم تكن الخلافات على التغطية الإعلامية فقط، بل امتد إلى الخلاف السياسي بين الابن الأصغر جيمس ووالده، حيث يدعم روبيرت مردوخ الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، بينما تبرع ابنه جيمس للحملة الدعائية للمرشح الديموقراطي جو بايدن، وبلغت نسبة مساهمته في الدعاية للحملات الانتخابة مئات الآلاف من الدولارات.

ما هي شركة نيوز كورب الإعلامية؟

نيوز كورب هي شركة نشر وإعلام جماهيرية أمريكية، تم تأسيسها كحلقة عرضية منفصلة لشركة نيوز كوربوريشن الأصلية، والتي أسسها روبرت مردوخ في عام 1980م.

وفي عام 1990م، نجت شركة نيوز كورب تحت قيادة روبرت مردوخ من عدة كوارث أبرزها التهديد بالإفلاس، كما استطاعت النجاة من التحقيقات الجنائية في اختراق الصحف البريطانية لمردوخ للبريد الصوتي لأشخاص، واحتمال إساءة استخدام أموال الشركة للتغطية على مزاعم التحرش الجنسي في فوكس نيوز.

وتملك شركة نيوز كورب في المملكة المتحدة صحف التايمز والصنداي تايمز والصن، وتملك أيضا في أمريكا صحيفة وول ستريت جورنال، وفي أستراليا دايلي تليجراف الأسترالية وذي أستراليان، وذا هيرالد صن، و كورير ميل.

وتراجعت العائدات الإعلانية للعمليات الإعلانية للمجموعة، بسبب تفشي فيروس كورونا في أستراليا، ونتيجة لذلك أعلنت شركة نيوز كورب، في مايو الماضي، أنها ستكتفي بالإصدار الإليكتروني بعد توقفها عن إصدار النسخ الورقية لأكثر من 100 صحيفة إقليمية ومحلية أسترالية، بعدما بلغت أرباحها الصافية 23 مليون دولار، وذلك من شهري يناير إلى مارس الماضيين.

فيما أكدت وكالة بلومبرج، أن الثروة الشخصية لمردوخ بلغت 6.53 مليار دولار، بينما فوربس لفتت إلى أن ثروة عائلة مردوخ مجتمعة تُقدر بحوالي 16.9 مليار دولار، ولكن وبعد شراء ديزني لفوكس القرن الـ 21، والخاصة بصناعة الأفلام والترفيه، وزع مردوخ 12 مليار دولار على أولاده.