كشفت الإعلاميةريهام سعيد عن التحرش بها لفظيا في مارينا بالساحل الشمالي أثناء قضائها العطلة الصيفية.. المزيد

السيسي,إنستجرام,عمر,ورد,ريهام سعيد,التحرش بريهام سعيد,التنمر على ريهام سعيد,ريهام سعيد والتحرش,ريهام سعيد والسيسي,ريهام سعيد تتعرض بالتحرش

السبت 31 أكتوبر 2020 - 12:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد تعرضها للتحرش.. ريهام سعيد تستنجد بالسيسي

ريهام سعيد
ريهام سعيد

كشفت الإعلامية ريهام سعيد عن تعرضها للتحرش اللفظي، في مارينا بالساحل الشمالي، خلال قضائها العطلة الصيفية أمام منزلها هناك، وأشارت إلى أن السبب وراء ذلك هو أنها رفضت التقاط صورة مع مجموعة شباب، فوصفوها بـ"رد السجون"، وبناءً على ذلك توجهت بطلب لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، بسرعة التدخل، ورد حقها لها، حتى لا تتعرض لمثل هذا الموقف مرة أخرى.



تفاصيل التحرش بريهام سعيد

ونشرت ريهام سعيد، عبر صفحتها الرسمية بموقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام فيديو لها، وعلقت عليه قائلة: "استنجاد"، وقالت فيه: "أول مرة أطلع لايف استنجاد.. أنا بستنجد.. أنا مش عارفة كوني مشهورة أو بمثل أو بذيع يحرمني من حق إني أعيش حياة طبيعية وألا لا.. فهل أنا لما أروح أشتكي إني تم التحرش بيا في حد هيسمعني ولا لمجرد إني حد معروف فلا مينفعش.. لازم أعيش معذبة ومقهورة علشان أنا أفضل ساكتة.. واللي مش مشهور هو اللي مش غلطان".

وتقدمت ريهام سعيد، ببلاغ إلى قسم شرطة مارينا، ومدير أمن مارينا، واستنجدت بأي شخص محترم يهمه الأمر على حد تعبيرها، وذلك للتحرش بها لفظيًا، وهي بصحبة نجلها الصغير، مشيرة إلى أنها لا ترتدي أي ملابس عارية، وهي تجلس أمام منزلها.

وتابعت ريهام سعيد: "جانبنا بلاج عام.. وأنا بأكل ابني وعدى ستة شباب من عمر ابني التاني.. وقالولي ممكن نتصور.. قولتلهم لا معلش أنا أسفة مش عايزة أتصور أنا قاعدة مع ولادي.. راحوا مشيوا وعلوا صوتهم وقالوا يا عم سيبك منها دي كانت محبوسة دي رد سجون".

وأضافت ريهام سعيد: "أنا لو كل واحد هيدي يقولي أنتي كنتي محبوسة لا يبقي أنا عايزة حقي.. أنا الشوية اللي اتحبستهم دول اتحبستهم احتياطي مش اتحكم عليا وثبت من أول جلسة إني بريئة.. وأنا مفروض أصعب على الناس إني أنا ست محترمة وقضيت حياتي كلها بعمل كل حاجة كويسة في شغلي وللدولة وفي الآخر اتحبست".

وأكدت ريهام سعيد، أنها تحترم القانون جيدًا، وأن هذا هو سبب حبسها، لأنها لم تهرب مثلما فعل الكثيرون، وأنها اتحبست احتياطيًا، وانهارت ريهام من البكاء بسبب أنها لم تفعل أي جرم لكي يلصق باسمها هذا اللقب، وأنها وجدت نفسها متورطة في ذلك دون علم.

واستكملت ريهام سعيد حديثها: "أنا عايزة أعرف.. أنا حد قضيت حياتي كلها بخدم البلد وبخدم الناس ومعملتش أي حاجة غلط ومشيت بشرف وأمانة ولا عمري سرقت ولا أخدت عمولة ومشيت على الصراط المستقيم هل جزائي يحصل معايا كده".

واستطردت ريهام سعيد: "أنا مش رد سجون.. أنا واحدة بنت ناس.. ومتعملة وواخدة ماجستير وست محترمة وغصب عن أي حد أنا ست شريفة، ومش علشان حد عايز يضايقني يقولي أنت رد سجون لأني مش رد سجون أنا واحدة احترمت القانون والنائب العام أمر بحبسي وأنا احترمت القرار.. وطلعت بريئة من أول جلسة.. أنا عايزة أعرف أنا أتأذيت ليه".

ووجهت ريهام سعيد طلب لرئيس الجمهورية قائلة: "أنا بوجه طلب لسيادة رئيس الجمهورية.. أنا ست مواطنة مصرية بتأذي وبتوقف في شغلي أنا مش عارفة ليه.. أنا دلوقتي مدير  أن مارينا لو سمحت تجبلي حق".

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on