ما بين هروب الأضحية أو المعافرة التي تقوم بها للخلاص من بين أيادي المحاصرين لها يكون محتوى مقاطع الفيديوهات

الأضحية,عجل الأضحية,ونش رفع,هروب العجل,رفع العجل بالونش

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 23:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أحدث التقاليع.. مواطنون يرفعون "عجل الأضحية" بالونش على السطح

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

ما بين هروب الأضحية أو المعافرة التي تقوم بها للخلاص من بين أيادي المُحاصرين لها، يكون محتوى مقاطع الفيديوهات التي يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك، وتويتر في عيد الأضحى، إلا أن المواطنين في مصر هذا العام، استحدثوا طريقة أخرى في التعامل مع "عجل الأضحية".



تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مقطع فيديو، يظهر به بعض المواطنين في أحد شوارع القاهرة، أثناء رفع العجل على أحد الأسطح السكنية، بواسطة "ونش رفع أدوات"، وعلقت الأضحية في الأخير، وكأنها "شنطة كبيرة"، في مشهد لم نراه من قبل.

وربُط العجل من على بطنه، وبدأ الونش في الرفع رويدًا رويدًا، حتى انتهى به المطاف على سطح المنزل، على الرغم من إمكانية صعوده على درجات السلم العادية.

 

 

 

وانتشرت عدد من الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الجمعة، أول أيام عيد الأضحى، يظهر بها المواطنون أثناء ذبح الأضحية، أو هروبها منهم، ما أثار سخرية النشطاء.

وتصدرت كلمة "صاحب العربية"، تريند موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس الجمعة، بعد تداول مقطع فيديو، يظهر به المواطنون وهم يحاولون نقل أحد العجول من عربة إلى أخرى، ما جعل الأخير يقفز من أعلى السيارة، ليجد نفسه ملقيًا على ظهره بطريقة "الشقلباظ".

ولم يكتف العجل بذلك، فخلال محاولته النهوض من نومته على ظهره، اقتلع المرآة اليسرى للسائق، وطارت في الهواء بطريقة تثير الضحك.

 

 

ما هي شروط الأضحية؟

يذكر أن شروط الأضحية، تتمثل في أن يكون الحيوان حيًا وقت الذبح، وأن يكون زهوق روحه بمحض الذبح، بمعنى أنه لو اجتمع الذبح مع سبب آخر للموت يُغَلب المُحرّم على المُبيح فتصير ميتة لا مذكاة، كما يجب ألا يكون الحيوان صيدًا من صيد الحرم، فلو ذُبح صيد الحرم كان ميتة، سواء كان ذابحه محرمًا أم حلالًا.

أما الشروط الخاصة بالذابح، فهي أن يكون عاقلًا ومُسلما أو كتابيًا، وألا يكون محرمًا إذا ذبح صيد البر، وألا يذبح لغير اسم الله تعالى.

ويُشترط في المُضحّي توافر نيّة التضحية؛ بدليل حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "إنما الأعمال بالنيات"، حتى تفترق هذه القربة عن غيرها من القربات، وعن الذبح لمجرد الحصول على اللحم.