علق نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي على قرار صندوق الاستثمار السعودي بالانسحاب من صفقة الحصول على ملكية النادي

السعودية,الدوري الإنجليزي,البريميرليج,نيوكاسل,صفقة شراء نيوكاسل

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 19:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نيوكاسل يعلق على انسحاب السعودية من صفقة شراء النادي

علق نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، على قرار صندوق الاستثمار السعودي بالانسحاب من صفقة الحصول على ملكية النادي الإنجليزي، من مالكه، مايك أشلي، وذلك من خلال بيان رسمي أصدره الصندوق، بالانسحاب من الصفقة، وذلك بعد سلسلة من المفاوضات التي جرت بين مالك النادي والصندوق الذي يرأسه محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، منذ 3 أشهر ماضية.



وأكد لي تشارنلي، المدير الإداري لنادي نيوكاسل يونايتد، في بيان رسمي أصدره، أكد خلاله أن مايك آشلي، مالك النادي لا يزال يأمل في اتمام بيع النادي رغم الأحداث التي جرت الأيام الماضية، وانسحاب صندوق الاستثمارات من الصفقة بشكل رسمي، بعد المماطلة التي حدثت خلال الأيام الماضية، من قبل رابطة الدوري الإنجليزي، التي كانت يجب أن توافق على بيع النادي.

وأضاف تشارنلي أنه يعترف بما حدث في البيان، مشيرًا إلى أن مايك أشلي ملتزم بنسبة 100% من أجل اتمام الصفقة في أقرب وقت وأنه يأمل في أن يحدث جديد في الأمور لتعود الصفقة للحياة من جديد، واتمام بيع النادي للصندوق السعودي.

ومن جهتها، حملت أماندا ستافيلي، مالكة شركة بي سي بي كابيتال بارتنزر، التي كانت وسيط في الصفقة رابطة البريميرليج مسؤولية ما حدث من انهيار الصفقة، مؤكدة أنهم أجابوا على كل شئ أرادوا معرفته عن الصفقة، مضيفة أنهم عادوا ليقولوا أنهم لم يجب على شئ متعجبة من موقفهم.

وأضافت أماندا: "الأندية الآخرى في الدوري الإنجليزي لم تكن ترغب في إتمام الصفقة، نحن نشعر بالحزن الشديد لعشاق نيوكاسيل بسبب ضياع فرصة الاستمثار على النادي، لكن البريميرليج لم يرغب في نجاح هذه الصفقة".

تفاصيل الصفقة

وكان صندوق الاستثمار السعودي قد أعلن انسحابه من صفقة شراء نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، وذلك بسبب مماطلة رابطة البريميرليج في إعلان الموافقة على الصفقة بشكل رسمي، وهو ما يعطل خطة الصندوق من أجل الاستثمار في النادي خلال الموسم المقبل من الدوري الإنجليزي.

واستمرت المفاوضات بين الصندوق الاستثماري السعودي ومايك أشلي، مالك النادي، منذ شهر مارس الماضي، مقابل دفع الصندوق 300 مليون جنيه إسترليني للحصول على ملكية النادي، إلا أن رابطة البريميرليج ماطلت في إتمام الصفقة بسبب ضغط الشبكات التليفزيونية المالكة لحقوق بث البريميرليج لإدعاء تورط السعودية في القرصنة على قنوات beinsports.