داخل مدرسة الجلاتمة الابتدائية القديمة التابعة لإدارة منشأة القناطر التعليمية بمحافظة الجيزة اعتاد.. المزيد

الأمن,#تحرش,#تعليم,#مدرس,#تلميذات

الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 21:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أمسك مناطق حساسة.. تفاصيل تحرش مدرس بتلميذات فصل كامل بالجيزة

التحرش بالتلميذات
التحرش بالتلميذات

داخل مدرسة الجلاتمة الابتدائية القديمة التابعة لإدارة منشأة القناطر التعليمية بمحافظة الجيزة، اعتاد المعلم الأول “ر. ز. أ. ع”، التحرش جنسيًا بالتلميذات، غير عابئ بأهداف مهنته السامية بتربية الأجيال وتعليمهم، وذهب وراء أغراضه الدنيئة، وهو ما أكدته الطالبات بأن المدرس كان يحملهن من ظهورهن ويمسك مناطق العفة لهن وأماكن حساسة من أجسامهن وتقبيلهن، داخل معمل الأوساط بالمدرسة وبفناء الدور الثاني.



بدورها قضت المحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار عادل بريك، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين سيد سلطان والدكتور محمد عبدالوهاب خفاجى وأسامة حسنين وشعبان عبدالعزيز، نواب رئيس مجلس الدولة، بفصل المدرس “ر. ز. أ. ع”، بعد ثبوت تحرشه بتلميذات فصل كامل بالمدرسة بحمل التلميذات من ظهورهن وإمساكه بمناطق العفة لهن وأماكن حساسة من أجسامهن وتقبيلهن. 

الطالبات يؤكدن تفاصيل الجريمة

أوراق القضية حملت تأكيد جميع الطالبات اللاتي سمعت أقوالهن، هيئة المحكمة، وما أدلي به باقي الشهود، من أن المدرس ارتكب إخلالًا جسيمًا بكرامة وظيفته، وإثمًا استوجب فصله من المؤسسة التعليمية.

المحكمة في حيثيات حكمها قالت إن المدرس ارتكب ذنبا إداريًا جسيمًا و مسلكًا معيبًا لا يتفق مع كرامة الوظيفة، مؤكدة أن ما اقترفه بحسبانه معلمًا في محراب العلم وما أتاه من تلك الأفعال مع تلميذات صغيرات وهو القائم علي تعليمهن وتربيتهن، كافيًا أن يفقده الصلاحية للعمل في هذه المهنة المقدسة.  

وأضافت المحكمة أن المدرس كان لابد أن يتحلى بالفضائل والأخلاق وحُسن التربية، خاصة في علاقته مع تلميذاته والبٌعد عن كل ما يخدش حياءهن والمساس بعفتهن، وأن يكون القدوة الصالحة لهن لا التعدي عليهن. 

وفي سياق متصل، أوراق القضية خلت من أى دور قامت به اللجنة العامة لحماية الطفولة، ولا اللجنة الفرعية لحماية الطفولة بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، على الرغم من أن من أن قانون الطفل ألزم بأن تنشأ بكل محافظة لجنة عامة لحماية الطفولة.

وتتشكل اللجنة العامة لحماية الطفولة برئاسة المحافظ وعضوية مديري مديريات الأمن والمختصة بالشؤون الاجتماعية والتعليم والصحة، كذلك ممثل عن مؤسسات المجتمع المدني المعنية بشؤون الطفولة ومن يرى المحافظ الاستعانة به، ومن بين ما تختص به لجان حماية الطفولة الفرعية مهمة رصد جميع حالات التعرض للخطر والتدخل الوقائي والعلاجي اللازم لجميع هذه الحالات ومتابعة ما يتخذ من إجراءات.