أفرج قطاع السجون عن 770 سجينا اليوم الجمعةبمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك تنفيذا لقرار رئيس الجمهوري

السياسة,الداخلية,وزارة الداخلية,عيد الأضحى,قطاع السجون

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 13:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بمناسبة عيد الأضحى.. الإفراج عن 770 سجينًا

السجون تفرج عن 770 سجينا
السجون تفرج عن 770 سجينا

أفرج قطاع السجون عن 770 سجينا، اليوم الجمعة، بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، تنفيذاً لقرار رئيس الجمهورية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، رقم 411 لسنة 2020 بشأن الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين استوفوا شروط العفو، وعقد قطاع السجون، اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقي الإفراج، حيث انتهت أعمال اللجان إلى الإفراج عن (770) نزيلا من بينهم.



يأتي ذلك استمراراً لتطبيق وزارة الداخلية، لأطر السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة لنزلاء السجون، وتفعيل الدور التنفيذي لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط في المجتمع، وكذا نهج الوزارة بالتوسع فى إجراءات الإفراج عن النزلاء، حيث بلغ إجمالي من تم الإفراج عنهم بالعفو (الرئاسي – الشرطي) خلال الفترة من 10 مارس 2020 حتى الآن  19615 نزيلاً.

حقيقة الاعتداء على مسن في الشرقية

وفي سياق منفصل، قامت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، برصد تداول وانتشار خبر على إحدى الصفحات بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، يتضمن المطالبة بضبط أحد الأشخاص لقيامه بالتعدي على آخر "مسن" في الطريق العام، وذلك إثر حدوث مشادة كلامية بينهما على أولوية المرور بالطريق.

وبالفحص تبين قيام أحد الأشخاص (حاصل على معهد فني) بالتعدي على (عامل "مسن") ويقيم كلاهما بدائرة بندر أبو كبير بمحافظة الشرقية، بالضرب والسب "بدون إصابات" بسبب الخلاف على أولوية المرور بإحدى الطرق العامة، وقد تم حضور الطرفان لمقر مركز شرطة أبو كبير، وأيدا ما جاء بالفحص، وأبديا رغبتهما في التصالح والتراضي فيما بينهما.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

الداخلية تكشف حقيقة الاعتداء على عامل نظافة بالبحر الأحمر

كما رصدت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحر الأحمر، انتشار مقطع فيديو تحت عنوان "بلطجة تنمر سحل وضرب عامل نظافة بشارع الكورنيش" بإحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وبالفحص تبين حدوث مشادة كلامية بين العامل وعامل الخردة، تعدى على أثرها نجلى الأخير على العامل باستخدام عصا خشبية، مما أدى إلى إصابته بكدمات متفرقة بالجسم.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة