تحسبا لفيروس كورونا أدى المصلون اليوم الجمعة في محافظتي دمشق وريفها صلاة العيد في المنازل بعد قرار تعليق ال

مصر,وفاة,الصحة

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 18:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لماذا لم يحضر بشار الأسد صلاة العيد كعادته؟

بشار الأسد
بشار الأسد

تحسبًا لفيروس كورونا أدى المصلون، اليوم الجمعة، في محافظتي دمشق وريفها صلاة العيد في المنازل بعد قرار تعليق الصلاة في مساجدهما، فيما أقيمت الصلاة في المحافظات الأخرى كالمعتاد مع مراعاة الشروط الاحترازية،  وأذاعت مساجد دمشق وريف دمشق تكبيرات العيد عبر المآذن دون مصلين بعد قرار وزارة الأوقاف قبل أيام بتعليق صلاة الأضحى فيهما نظرا لانتشار فيروس كورونا في دمشق بالدرجة الأولى يليها ريف دمشق



ولتلك الأسباب لم يظهر الرئيس بشار الأسد وهو يؤدي صلاة العيد كما جرت العادة، وتعد هذه هي المرة الثانية التي لا يظهر فيها وهو يؤدي صلاة العيد في المساجد منذ توليه الحكم في البلاد، إذ كانت الصلوات في مساجد البلاد معلقة في عيد الفطر الماضي، ضمن إجراءات التصدي لانتشار كورونا.

وقالت وزارة الأوقاف، في بيان لها، أنه سيتم تعليق صلاة العيد في دمشق وريفها "حفظا للنفس ودفعا للخطر" مؤكدة إن أسباب التعليق تعود لتوسع انتشار حالات كورونا في المحافظتين وارتباط الصلاة بعادات اجتماعية تؤدي للتزاحم.

وأقيمت الصلاة في باقي المحافظات كالمعتاد "مع مراعاة الشروط والإجراءات الصحية اللازمة للتصدي لفيروس كورونا، حسبما ذكرت وكالة "سانا".  وأوضحت أن تلك الإجراءات شملت "تعقيم الجوامع وتزويد المصلين بالكمامات وتعقيم أياديهم".

وفي سياق آخر أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، عن خروج 1211 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 38236 حالة حتى اليوم.

وكشفت الوزارة فى بيانها اليومى، أنه تم تسجيل 401 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 46 حالة جديدة، مضيفة أنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

  وأشارت الوزارة فى بيانها أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الخميس، هو 93757 حالة من ضمنهم 38236 حالات تم شفاؤها، و 4774 حالة وفاة.

  والجدير بالذكر أن وزارة الصحة والسكان تواصل رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.