أكد محمد مصطفى النادر أحد أصحاب محال الجزارة بشوارع القاهرة الذي ورث المهنة أبا عن جد أن أسعار اللحوم لهذا ا

فيس بوك,الصحة,اللحوم,عيد الاضحى,الجزار,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,ذبح الأضحية

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 21:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالفيديو| ضعف إقبال المواطنين على شراء لحوم عيد الأضحى

ذبح الأضحية
ذبح الأضحية

أكد محمد مصطفى النادر، أحد أصحاب محال الجزارة بشوارع القاهرة، الذي ورث المهنة أبا عن جد أن أسعار اللحوم لهذا العام ثابتة ولم يطرأ عليها أي زيادة عن العام الماضي بحسب قوله، متابعا أن مع قرب حلول موسم عيد الأضحى المبارك يتوافد المواطنين لشراء كميات من اللحوم احتفالا بالعيد، الأمر الذي أفسده عليه كورونا هذا العام فقل الإقبال هذا العام على شراء اللحوم من قبل المواطنين قائلا:" الاقبال السنة دي بسيط مش زي ما إحنا متعودين عليه كل سنة بسبب كورونا".



 
 
 

 

وأضاف في تصريح خاص ل"ليوم الجديد" أنه يبدأ العمل بالمحل بداية من الساعة 8 صباحا، موضحا أنه ينتظر القرار الخاص بأمر ذبح الأضحية هل يتم الذبح أمام المحل أم لا؟.

حكم إعطاء الجزار من أضحية العيد

وفي سياق آخر أجاب  مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، على سؤال بعث إليه عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الخميس، حول حكم إعطاء الجزار من الأضحية، وأكد مركز الأزهر، بأنه لا يجوز إعطاء الجزَّار أو الذَّابح جلد الأُضْحِية أو شيئًا منها كأُجْرَةٍ على الذَّبح؛ مستشهدا بقول النبي في الصحيح عن عَلِيٍّ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-: "أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ أَمَرَهُ أَنْ يَقُومَ عَلَى بُدْنِهِ، وَأَنْ يَقْسِمَ بُدْنَهُ كُلَّهَا، لُحُومَهَا وَجُلُودَهَا وَجِلاَلَهَا، وَلاَ يُعْطِيَ فِي جِزَارَتِهَا شَيْئًا" [أخرجه البخاري].

 

 

وأضاف: أن يعُطي الجزَّار شيئًا من الأُضْحِية على سبيل الهَديَّة، أو لفَقرِهِ؛ فلا بأس، بل هو أولى؛ لأنه باشرها، وتاقت نفسه إليها.

 

 

وكذلك وضعت منظمة الصحة العالمية عدة إرشادات عند ذبح الأضحية، جاءت على النحو التالي: 

إرشادات منظمة الصحة العالمية  عند ذبح الأضحية

- التوجه للمؤسسات المركزية للحد من التكدس والازدحام.

- تخصيص أحد أفراد الأسرة ليصبح مسؤولًا عن ذبح الأضحية.

- الالتزام بالتباعد البدني، مع غسل اليدين طوال عملية ذبح الأضحية (التعبئة والتجميع والتوزيع).

 

 

ويأتي ذلك في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، وبالتزامن مع حلول عيد الأضحى المبارك الذي ينتظره المسلمون من عام لآخر حيث يبدأ أول أيامه غدا وحتى الاثنين المقبل.