تعودنا أن نؤدي الشعائر دون أن نفكر في معانيها فكنا كمن يمر بجبل ضخم وهو يجهل كم من كنوز..المزيد

الحج,الحج عرفة,حج بيت الله,الصفا والمروة,رمي الجمرات,عرفات الله,أحمد خيري العمري,طوفان محمد,خطبة الوداع

الخميس 6 أغسطس 2020 - 09:47
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من فجّ عميق إلى قمة العالم.. هكذا يجعلك الحجُّ تولد من جديد

تعودنا أن نؤدي الشعائر دون أن نفكر في معانيها، فكنّا كمن يمر بجبل ضخم وهو يجهل كم من كنوز وثروات مطمورة فيه. رحلة الحج هي بطريقة ما رحلة شعائرية بحثًا عن الذات، هذه الرحلة بين مكة ومنى وعرفة يمكن أن تكون رحلة داخل مجاهل ذاتك التي لم تزرها من قبل.. سواء أكنت قمت برحلة الحج أو كنت تنتظر مشتاقًا فإن عليك أن تفهم الرابط بين الرحلتين.. الحجُّ وميلادك الجديد.

في كتابه الشائق "طوفان محمد.. دليل الحاج إلى مناسك العمران" يمسك الدكتور أحمد خيري العمري بقنديل ويمضي معك في رحلة تأمل مع الآيات الواردة في سورة الحج، فتشعر وكأنك تدركها للمرة الأولى.. وكما أن هناك طوفانًا أغرق العالم بالماء في زمن نوح عليه السلام فإن طوفانًا آخر قد غمره عدلا وحقا ونورا حين جاء النبي محمد صلى الله عليه، وهذا الطوفان المنير البنّاء تذوب فيه الجموع في طوافها حول الكعبة. 

أن تولد من جديد

الحج هو رحلة في السنن الإلهية التي بني الكون على أساسها ولكن تفاصيل الحياة اليومية بلدت إحساسنا بها، وأصابتنا بالعمى عن رؤية ما هو جوهري.

غلاف الكتاب طوفان محمد
غلاف الكتاب طوفان محمد

هذا البيت الذي نرحل إليه في الحج.. هو أيضا البيت الذي نتجه له كل يوم خمس مرات على الأقل.. إنه عنواننا الدائم وليس عنوان إقامتنا؛ هنا نضبط البوصلة. وكل المناسك المرتبطة بهذا البيت، حجًا وطوافًا وصلاة هي في جوهرها مناسك للبناء وللعمران، وسقفك ورؤاك والتحامك بالسماء لن يتحقق إلا من خلال هذا النهج وهذه الشعيرة.

والحج مُصفِّر لعدّاد الذنوب حقيقة لا يمكن أن ننكرها، فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم "من حج هذا البيت، فلم يرفث، ولم يفسق، رجع كيوم ولدته أمه" أن تعود ليوم ولدتك أمك لا يعني المغفرة فقط ،ولكن "لا مستحيل في قاموس من ولد للتو؛ وبالتالي فهو يوم يمكن أن يساهم في أن تولد الأمة من جديد".

فعل حجج اشتُق منه الحج، فأنت تقصد مكة والبيت الحرام والمشاعر المقدسة، ولكنه يذكر بالمقصد بديلا عن تضييع الحياة سدى وذلك السبيل في داخلك لتحقيقه، والبرهان والحجّة التي يقيمها الله عليك.

في الحج تسير في درب الأنبياء وأبيهم "إبراهيم المسلم الأول الذي شق الدرب إلى الإيمان بالعقل وحطم الأوثان ووجد القلب المطمئن الذي كان مستعدا للتضحية بكل شيء إلا سبيل ربه، وهكذا الحج رحلة ذات طريقين باتجاه واحد، تبدأ من شروق شمس الحقيقة في أعماقك عندما تدرك أن الله أكبر من كل أولوياتك وأوهامك وأوثانك التي اتخذت أشكالًا محببة. 

هدم يعقبه بناء

لقد أمر الله نبيه إبراهيم عليه السلام بأن يؤذن في الناس بالحج من عمق صحراء مكة القاحلة بلا زرع ولا ماء ولا عمران؛ لكن أصداء النداء ستسمع العالم وتتوافد أمواج البشر في كل عام ملبيّة ذلك النداء المقدس من كل فجٍّ عميق؛ ليس مكانا في العالم فقط بل عميقا في نفسك أيضا.

إن الاشتياق الآدمي لبيت الله، هو اشتياق لبيت يضمد جراحك وغربتك في الأرض، يهديك قبسا إلهيا تستقيم به حياتك؛ وحجر الأساس في هذا البيت هو التوحيد.. وقد اختار الله نبيه إبراهيم تحديدًا لأنه ابتداء أشرق معنى التوحيد في قلبه وعقله دونما وحي، فكان يصعد لمراقبة السماء وحينها فهم أن هذا الكون له رب خالق واحد مطلق، ثم هو الذي تحدى قومه بفأسه التي حطمت الأصنام، وهنا بدأت رحلة الخليل إلى الله فكان الفأس الذي هدم به هو ذلك الذي سيبني به بيت الله.. هكذا يكون حالنا حين نهدم كل ما سوى الله ونعمر بيت الله في قلبنا وربما سنمر بمرحلة صعبة تشبه تلك النار التي أحاطت بإبراهيم لكنها ستتحول لبرد وسلام إن وجدت فيك العزم!

في معنى الإحرام

تسمية البيت الحرام مرتبطة بطهارته من الشرك، وهو كل الخطايا التي تتغلل داخلك فتعرقل صحة توحيدك. ومن واجبات الإحرام ارتداء ملابس الإحرام البيضاء للرجال وهي تذكر بالمحجة البيضاء التي تركنا النبي عليها ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك، ففيه معنى الطهر، كما تذكر بالكفن والرحلة للعالم الآخر، كما تذكرنا الملابس بأننا متشابهون بعيدا عن العلامات الاستهلاكية التي حولتنا لسلع.

والإحرام يتضمن إزالة الأقنعة والعودة لطبيعتنا التي نسيناها، بلا تطيب ولا إزالة للزوائد من شعر وأظافر، لنعود لحالتنا البدائية كما خلقنا تماما، ننتصر على الجسد والرغبة إخلاصا لله. وسنجد في الاضطباع وهو أسلوب ارتداء الإحرام للرجال إظهار لتشميرهم وقوة سواعدهم في سبيل الله.

على طريق التوحيد والطهر

وقد أمر الله نبيه إبراهيم عليه السلام بأن يطهره من كل ما يدنس التوحيد الخالص للطائفين والعاكفين فيه، ودعتنا الآيات في سورة الحج لاجتناب الرجس من الأوثان وقول الزور، لذلك "بين اجتنابين نحن إذن.. اجتناب الرجس من الأوثان (الركود الذي يحول الفكر إلى وثن)، واجتناب قول الزور (الذي يحرك الفكر ولكن في اتجاه معاكس)..اجتنابان مستمران سيجعلاننا نمشي كما لو كنا على أطراف أصابعنا.. أو على باطن أقدامنا.. وهذا هو المعنى المباشر لأن تكون حنيفًا..غير مشرك.. والاستقامة ليست سيرا مباشرا في خط واحد، بل هي الطرق الطويلة الشاقة لتجنب الأوثان والرجس كما ذكرناها، وبذلك تصبح الاستقامة حقيقية وليست شكلية.. 

الحج رحلة بين "الفج العميق هو نقطة الشروع، النقطة التي يبدأ منها زحفك نحو الأعلى.. وقد تكون فجا عميقا في دهاليز ذاتك.. والمكان السحيق، هو نقطة نهاية البعض الآخر، نقطة الوصول.. الحج فرصتك لتطبيق أي طريق ترغب تغير دفتك، تبدأ بالتحكم بها بدلا من الريح التي ربما كانت تسيرك .. والتي ستهوي بك إلى مكان سحيق.."

 

من الضيق إلى أفق خلقت لأجله

تذكّرنا سورة الحج بأن تعظيم شعائر الله من تقوى القلوب؛ لأن الشعائر تجعلنا أقوى على اجتناب الحرمات؛ فهي "درب خروجك من قمقمك ومن سقفك الواطيء.. نحو أفق أعلى.. الأفق الذي خلقت لأجله"!

وآيات الحج تبشر المخبتين؛ والخبت هو ما اطمأن من الأرض واتسع وهو من الأرض التي يجتمع فيها المطر.. انظروا لجمال الدلالة؛ وهؤلاء الذين إذا ذكر الله اعتراهم قلق وخشية لله من ألا تقبل أعمالهم وهو ما يسمى الوجل. وبين الإخبات والإحسان، علاقة وثيقة.. فالإحسان تاج تلك القيم الربانية وهو أن تعبد الله كأنك تراه، وهي دائرة لا تقفز لها دون مرور بحقيقة التكليف والإخلاص والفهم الجديد للعبادة.

لبيك اللهم لبيك.. 

إن التلبية من فعل لبب، وهو لب الشيء وخياره، والذي يعني منا ما استقر في القلب من العقل، فهي الصوت الخارج من الأعماق، بعيدا عن القشور المزيفة.

"مفردات التلبية تمثل لب التوحيد مثل شهادة لا إله إلا الله  ؛ مع كل لفظ من ألفاظ التلبية، ينهمر المطر على أراضيك المقفرة التي غدت صحراء من طول الجفاف؛ صرخة الطفل إسماعيل عليه السلام، فاتحة حياته، إنها إعلان الحياة.   

ويدربك الحج على ثلاث لاءات: لارفث ولا فسوق ولا جدال؛ أنت تكبح نفسك عن العلاقة الحميمة بزوجتك، ولكنك ستكتشف بعدًا آخر في علاقتكما، أما الفسوق فهو العصيان الذي يذكرنا بالفاسق الأول إبليس حين رفض الخضوع لأمر الله ورفض الذوبان في الـ"نحن" الطائعة لله، ثم تجد هجرك للجدال وبذا تكتمل طاعتك وإخلاصك بلا شهوة جسد ولا معصية ولا تله بانتصار للنفس.

في معنى الطواف

يخرجك الطواف من الصندوق فيجعلك ترى حقيقة ثابتة من حقائق هذا الوجود والمجرات والذرات تدور ولكنها لا تختار مداراتها  لكنك أنت وحدك تملك الخيار وكل ما عداك .. مُسّير.

والطواف بالبيت صلاة؛ الطواف فرصة لتذكيرك بأنك ما دمت لا تزال حيا يمكن لك أن تغير مسارك أن تصحح مدارك  أن تلتحم بالمدار الذي خلقت كي تكون فيه.

كل ما في الإسلام يمين لكنك في اطواف تأسيا به عليه الصلاة والسلام تجعل الكعبة على يسارك إلى جوارك قلبك وتسير يمينا او ما يعرف اليوم بعكس عقارب الساعة؛ وفي اتجاه دوران الأرض، واتجاه دوران المجموعة الشمسية، أنت الآن تسير مع سنن الكون.   ورقم سبعة في الطواف حول الكعبة والسعي بين الصفا والمروة وعند الرمي لاحقا مرتبط بالكمال وبلوغ الغاية، ولهذا خلق الله السماوات والأرض والإنسان عبر أطوار سبعة؛ فهذا الرقم يذكرك بالله الكامل الكون وجعلك خليفته!

يبدأ كل شوط، وينتهي بالحجر الأسود وهو كل ما بقي من الجنة على الأرض فقد صح أن عليه الصلاة والسلام قال نزل الحجر الأسود من الجنة اشد بياضا من الثلج فسودته خطايا بني آدم، وحين تلامس ذلك الحجر بحق قائلا باسم الله الله أكبر، تشعر بهذا التفويض الإلهي وتتذكره، فيم ينتهي الشوط عند الركن اليماني بالضبط قبل الركن الذي فيه الحجر الأسود؛ فالبناء يبدأ بحجر ويصير ركنا شامخا، وهنا دعا النبي صلى الله عليه وسلم ما بين الركنين "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" . 

وقد اختار النبي أن يصلي ركعتين بعد الطواف خلف مقام إبراهيم؛ المكان الأفضل للصلاة في أفضل بقعة للصلاة على وجه الأرض، والمكان الذي وقف عليه أبو الأنبياء أثناء بناء البيت ومن هنا مد يديه الشريفتين فتسلم الأحجار ورفع قواعد البيت، تصبب منه العرق وبلغ الجهد من ولده إسماعيل عليهما السلام تلبية لنداء الله.

السعي المحموم للنجاة

ستتوجه بعد صلاة الطواف لتنهل من ماء زمزم، والذي لا يكتفي بري عروقك وأضلاعك بل يتوغل لمسامات روحك ويسد عطشك التاريخي، قبل أن تهم بالسعي في قصة اكتشاف هذا الماء! 

السعي بين الصفا والمروة
السعي بين الصفا والمروة

ستتذكر في سعيك بين جبلي الصفا والمروة؛ سعينا بين الدنيا والآخرة، والحميمية التي تمتلكها الأمهات لإنقاذ أبنائها في أوقات الشدة ولولاها ما بقي الجنس البشري، بهذه الحميمية يريدك الله أن تنقذ نفسك فأنت الوليد الذي يحتاج لمن ينتشله في صحراء قاحلة، وشربة الماء هنا هي طريق ربك، وكل شوط ينتهي بالنظر إلى الكعبة إلى البناء، فهو سعي هدفه التوحيد والعمران وليس بلا مقصد، وسنتذكر آيات التوحيد وأدعيته التي كان النبي ينطق بها ونظره معلق بالكعبة والفتح  والوعد الذي أنجزه الله للمؤمنين وكيف خلصها من الشرك.

جبل عرفة.. ولحظة الميثاق

لقد طلب إبراهيم عليه السلام من ربه أن يريه كي يحيي الموتى، كان عقله مقتنعا ولكن قلبه يحتاج للرؤية والطمأنينة الكاملة، وفوق جبال مكة وجد ضالته، وهكذا ستجد المعجزة تدق في صدرك.. وفوق جبل عرفة سيعود القلب إلى الحياة والطمأنينة.

في جبل عرفة تتذكر أنك في قمة معرفتك بنفسك وربك وقمة خضوعك وخشوعك، سيتجلى الشعور بيوم المحشر، والناس شعثا غبرا، ولكن الله ينظر إليهم ويباهي ملائكته.. إنها لحظة الميثاق التي أخذها الله من البشرية وأخذ فيهم العهد وأشهدهم أنه سبحانه ربهم فقالوا : بلى، وهي اللحظة التي نكتنزها في اعماقنا في فطرتنا.. ثمة إله واحد هو الخالق والمبديء والمعيد.. هي اللحظة التي يجب فيها أن نأخذ الكتاب بقوة ونجدد شهادتنا لله.

عرفات الله
عرفات الله

في عرفات الله ستتذكر خطبة النبي التي ودع بها عالمنا، تاركا فينا كتاب الله وسنته، وداعيا لتوديع جاهليتنا تحت الأقدام وكل الأصنام التي شيدناها، أن نتذكر أخوتنا في الإنسانية ودين الله وأن نسعى للإصلاح وننبذ الشرك ونحرم الدماء أو قهر النساء، أن نتذكر أنه لا فضل لعربي ولا عجمي ولا أحمر ولا أسود إلا بالتقوى.. أكرمكم عند الله اتقاكم، سنتذكر إعلان حقوق الإنسان الأسمى.

ستخرج من عرفة لتفيض على العالم بما عرفت، ستطوف بمعنى آخر بالكعبة، بشعور مختلف، شعور من ولد للتو، وشهد لربه للتو.

معنى التعايش في منى 

الحج عمل جماعي، يخلصك من فرديتك، تتعايش في منى مع عدد كبير من البشر لا تعرفهم، تتعايشون ملتزمين بضبط النفس، يتحمل كل منكم الآخر وربما رائحته أو عاداته ولكنه يفعل ذلك راضيا وله شأن آخر يغنيه.

في منى واجه آدم أبو البشرية الأرض منفردا، وتمنى الجنة، وهنا نرى محراب النفس البشرية في عملية ذوبانها في الآخرين.. ولهذا قال ابن عباس إن منى يتسع بأهله كما يتسع الرحم.ستتذكر في مخيمات منى والمسلمون الأوائل يخيمون على مشارف مكة ليلة الفتح، الأصنام توشك على السقوط، الفتح اقترب.. أصنامك أنت وفتحك أيضا!

ستخرج من منى لتجمع عند المزدلفة تلك الحصوات ترجم بها الشيطان، إنك عبر رحلة شاقة تسدد رميتك إلى شيء في نفسك أغواك.. الحجر يتحول إلى جمر يرجم ضعفك وكسلك وتخاذلك وأناك وغضبك ونسيانك وعبوديتك لشهوتك.

رمي الجمرات
رمي الجمرات

 

ستتذكر بالسبع جمرات تلك الموبقات والكبائر السبع وهي الشرك والقتل والفرار من الزحف وأكل مال اليتيم والربا وقذف المحصنات والسحر، وستتذكر كل ما يؤدي إليها وما جنته يداك منها.

ثم سيذكرك النحر بأنك مستخلف في الأرض بشرط تحقيق العدل، وأنه حتى ذبيحتك والدماء التي تراق منها تضحية بهدف تحصيل التقوى والإحسان ليس إلا.

وحين تتحلل من إحرامك فإنك ستتذكر أنك تعود لدنياك التي جئت منها وقد رأيت وعرفت بقلبك وتخليت عن قيودك السابقة وسيظل قلبك متعلقا بهذا البيت الآمن والذي فيه ولدت من جديد!