كشفت تقارير صحفية سعودية عن فشل صفقة استحواذ صندوق الاستمار السعودي..المزيد

السعودية,البريميرليج,الإمارات,نيوكاسل,محمد بن سلمان,نيوكاسل يونايتد,ولي عهد السعودية

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 17:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السعودية تنسحب من صفقة شراء نيوكاسل

كشفت تقارير صحفية سعودية عن فشل صفقة استحواذ صندوق الاستثمار السعودي بقيادة محمد بن سلمان، ولي عهد المملكة العربية السعودية، على نادي نيوكاسل يونايتد، وذلك بانسحاب صندوق الاستثمارات من الصفقة، رغم استمرار المفاوضات مع مايك أشلي مالك نادي نيوكاسل، والممتدة بين الطرفين منذ شهر مارس الماضي، وانتظار الطرفان موافقة رابطة البريميرليج على الصفقة رسميًا خلال الأيام القادمة.



وتداولت مواقع وصحف بريطانية مثل "الجارديان" و"سكاي سبورتس" والميرور" خبرًا انسحاب صندوق الاستثمارات السعودي، من الصفقة المنتظرة، باستحواذهم على نادي نيوكاسل يونايتد رسميًا، وذلك في إطار خطتهم من أجل التواجد في السوق الرياضي الأوروبي، وتكرار تجربة دولة الإمارات مع نادي مانشستر سيتي، وذلك عن طريق نيوكاسل يونايتد.

وكشفت الصحف البريطانية أن سر انسحاب صندوق الاستثمارات السعودي من الصفقة هو التأخر في موافقة رابطة البريميرليج على الصفقة في ظل الضغوط المفروضة عليها لرفضة نظرًا لمواقف خاصة بالبث التلفزيوني والتي تورطت فيها السعودية على هامش مونديال 2018 عبر قناة "بي أوت".

ونشرت الصفحة البريطانية البيان الصحفي الذي أصدره صندوق الاستثمارات السعودي والذي أعلن من خلاله أنهم انسحبوا من الصفقة بسبب المماطلة في اتخاذ القرار والذي حدث في الفترة الماضية.

وقال الصندوق في بيانه: "مع التقدير العميق لجماهير نيوكاسل وأهمية نادي كرة القدم التابع له، فقد توصلنا لاتخاذ قرار سحب اهتمامنا بالحصول على ملكية نادي نيوكاسل".

وأضاف البيان الصادر اليوم الخميس: "نحن نفعل ذلك مع الأسف، حيث كنا متحمسين وملتزمين بالكامل بالاستثمار في مدينة نيوكاسل العظيمة ونعتقد أنه كان بإمكاننا إعادة النادي إلى موقع تاريخه وتقاليده وجدارة مشجعيه".

واختتم البيان: "في نهاية المطاف، انتهت صلاحية الاتفاقية التجارية بين مجموعة الاستثمار وأصحاب النادي، ولم يكن من الممكن الحفاظ على أطروحة الاستثمار لدينا، خاصة مع عدم وضوح الظروف التي سيبدأ فيها الموسم المقبل والمعايير الجديدة التي سوف تنشأ للمباريات والتدريب والأنشطة الأخرى".

وكان الاتفاق بين صندوق الاستثمار السعودي ومايك أشلي مالك النادي هي الحصول على ملكية النادي مقابل 300 مليون جنيه إسترليني، إلا أن الصفقة كانت متعطلة بسبب إصرار الشبكات التليفزيونية الحاصلة على حقوق بث البريميرليج على رفض الصفقة بسبب ما حدث من السعودية ضد قنوات beinsports.