انتهت قبل قليل عملية التصويت السري على سحب الثقة من رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التو

الداخلية,تونس,وزير الداخلية,البرلمان,الغنوشي

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 13:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تونس: انتهاء التصويت السري لسحب الثقة من راشد الغنوشي

راشد الغنوشي
راشد الغنوشي

انتهت قبل قليل، عملية التصويت السري على سحب الثقة من رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة التونسية، وعقب انتهاء التصويت، دارت مناقشات مستمرة بين أعضاء البرلمان التونسي حول تزوير عملية التصويت، بحسب "ٍسكاي نيوز".



وقالت النائبة عن الحزب الدستوري الحرّ عواطف قريش، إن الغنوشي سقط سياسيًا حتى وإن لم تنجح عملية سحب الثقة، علما بأن سحب الثقة من الغنوشي يحتاج إلى الحصول على 109 من الأصوات.

عبير موسى: الغنوشي يمثل خطرا على الأمن القومي

وأوضحت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر التونسي عبير موسي، أن النواب يسعون لإبعاد راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان؛ لأنه يمثل خطرا على الأمن القومي.

وقالت عير موسى، خلال جلسة التصويت على سحب الثقة، إن جلسة اليوم ستنتهي بسحب الثقة من الغنوشي إذا اعتمدت التزامات النواب.

ولفتت موسى، في تصريحات سابقة لها، إلى أن الراغبين في إسقاط الغنوشي من رئاسة البرلمان، يعملون على جمع أكبر عدد ممكن من الأصوات، مضيفة أن البرلمان التونسي لن يشهد فراغا إثر سحب الثقة من رئيسه راشد الغنوشي.

نواب تونسيون يحذرون من عرقلة التصويت على سحب الثقة من الغنوشي

وحذر نواب تونسيون رئاسة البرلمان من عرقلة التصويت على سحب الثقة من الغنوشي، وطالب النواب رئاسة البرلمان بتمديد الوقت المخصص للتصويت على سحب الثقة من الغنوشي وعدم حصره بساعتين فقط.

خطوة سحب الثقة من الغنوشي تأتي بعد تقديم رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ استقالته بطلب من رئيس الجمهورية إثر تقديم حركة النهضة لائحة لسحب الثقة منه عقب اجتماع مجلسها.

 

وكلَّف الرئيس التونسي قيس سعيّد، وزير الداخلية هشام مشيشي، بتشكيل الحكومة الجديدة، خلفًا لرئيس الوزراء المستقيل إلياس الفخفاخ بسبب ملف شبهة تضارب المصالح حول صفقات ذات صلة بشركات يملكها أو يملك أسهما في رأس مالها.  أمام "مشيشي" 30 يومًا لتشكيل حكومة تنال ثقة البرلمان التونسي، رئيس الحكومة المكلَّف ولد في جانفي عام 1974، وشغل منصب وزير الداخلية في حكومة إلياس الفخفاخ.

تجدر الإشارة غلى أن هشام مشيشي، أستاذ في الحقوق والعلوم السياسية وحاصل على شهادة ختم الدراسات بالمرحلة العليا للمدرسة الوطنية للإدارة بتونس، وتولى منصب مستشار أول لدى رئيس الجمهورية مكلفا بالشؤون القانونية، كما سبق وعمل كخبير مدقق في اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد.