اتجه حجاج بيت الله الحرام إلى جبل الرحمة وذلك بعد الاستماع إلى خطبة عرفة وآداء صلاتيالظهر والعصرقصرا اقتدا

حجاج بيت الله,جبل عرفات,جبل الرحمة,عرفات,جبل عرفة

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 11:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حجاج بيت الله يتجهون إلى جبل الرحمة

جبل الرحمة
جبل الرحمة

اتجه حجاج بيت الله الحرام إلى جبل الرحمة، وذلك بعد الاستماع إلى خطبة عرفة من الشيخ عبد الله المنيع عضو هيئة كبار العلماء، والمستشار بالديوان الملكي السعودي، وآداء صلاتي الظهر والعصر قصرا اقتداءً بسنة النبي محمد صل الله عليه وسلم، الذي وقف عليه وقال: "وقَفْتُ ها هنا بعَرفةَ، وعرَفةُ كلُّها مَوقِفٌ"، وألقى منه خطبة الوداع.



ويعد جبل الرحمة أو جبل الدعاء من أشهر جبال مكة المكرمة التاريخية والدينية بعد مسجد نمرة، ويقع على الطريق بين مكة والطائف، وهو من أبرز معالم جبل عرفات، ومن أهم مزاراتها الهامة التي يحرص عليها ضيوف الرحمن خلال أداء مناسكهم، وهو أشهر مكان في مشعر عرفات.

أسماء جبل الرحمة

ويطلق على جبل الرحمة العديد من الأسماء وهي: “جبل إلال، جبل التوبة، جبل الدُعاء، جبل النابت، جبل القرين”.

تكوين جبل الرحمة 

ويتكوّن جبل الرحمة من أكَمة صغيرة مستوية السطح وواسعة المساحة، مُشكَّلة من حجارةٍ صلدةٍ ذات لون أسود كبير الحجم، ويقع في الناحية الشرقية من جبل عرفات بطولٍ يبلغ 300 متر، ومحيطه 640 مترًا، وترتفع قاعدة جبل الرحمة عن الأرض المحيطة به بمقدار 65 مترًا، ويوجد على قمة الجبل شاخصٌ يبلغ ارتفاعه 7 أمتار.

وتقدر مساحة عرفات بعشرة كيلو مترات مربعة، وليس به سكان أو عمران إلا أيام الحج عدا بعض المنشآت الحكومية، مثل وزارة الحج والدفاع المدني وغيرها.

ما هو سبب تسميته بجبل الرحمة؟

أجاب الشيخ محمد بن عثيمين، رحمه الله، قائلاً هذه التسمية لا أعلم لها أصلا من السنة، أي أن الجبل الذي في عرفة، الذي وقف عنده النبي صل الله عليه وسلم يسمى جبل الرحمة، وإذا لم يكن له أصل من السنة فإنه لا ينبغي أن يُطلق عليه ذلك، والذين أطلقوا عليه هذا الاسم لعلهم لاحظوا أن هذا الموقف موقف عظيم، تتبين فيه مغفرة الله ورحمته للواقفين في عرفة فسموه بهذا الاسم، والأولى ألا يسمى بهذا الاسم، ولكن يطلق عليه اسم: جبل عرفة، أو الجبل الذي وقف عنده النبي صل الله عليه وسلم.