تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو نشره رجل اسكتلندي حيثقام باتصوير سيارة كانت تسير أمامه على طر

كورونا,سحل كلب,حيوانات أليفة

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 11:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نُزعت من قلبه الرحمة.. رجل يربط كلبًا بسيارته ويقوم بسحله

سحل كلب بدون رحمة
سحل كلب بدون رحمة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو نشره رجل اسكتلندي، حيث قام باتصوير سيارة كانت تسير أمامه على طريق سريع بها رجل عديم الرحمة يجر كلب عن طريق ربطه من عنقه بحبل في السيارة والسير بسرعة مما تسبب في إصابة الكلب بجروح بالغة.



واستاء رواد السوشيال ميديا، من فيديو سحل الرجل لهذا كلب، وطالبوا الشرطة الاسكتلندية بإلقاء القبض على ذلك الشخص ومعاقبته على سوء معاملته للكلب.

عقوبة تعذيب وقتل الحيوانات في أمريكا

وفي سياق آخر، كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وافق في وقت سابق، على إصدار قانونا جديدا يفرض عقوبة على من يعذب الحيوانات، والذي ينص على اعتبار العنف ضد الحيوانات جريمة فيدرالية يعاقب مرتكبها بدفع غرامة والحبس لمدة قد تصل إلى سبع سنوات.

ويعتبر الموافقة على هذا القانون "من المرات النادرة التي يتفق فيها الديمقراطيون والجمهوريون على أمر ما”، حيث قام بتقديم مسودة القانون عضو الحزب الجمهوري فيرت بوشانان والعضو الديمقراطي تيد دويتش.

وأعرب الرئيس الأمريكي، عن فخره للمشاركة في إصدار القانون، وذلك خلال مراسم توقيع القانون الجديد، بعد أن وافق عليه كل من مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين.

ويعتبر هذا القانون امتداد لقانون كان صدر في عام 2010 خلال عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، لمنع تصوير عمليات قتل أو تعذيب الحيوانات بكافة أشكالها.

يشار إلى أن القوانين الأمريكية العنف ضد الحيوانات، إلا أن القانون الجديد من شأنه السماح بمحاكمة كل ما يتجاوز الحدود المسموح بها في قانون كل ولاية.

إصابة أول قطة بفيروس كورونا

أعلنت السلطات الصحية في بريطانيا، الإثنين الماضي، إصابة أول قطة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية منتصف ديسمبر الماضي، وسرعان ما انتقل إلى دول العالم، تاركًا خلفه العديد من الوفيات والإصابات، في المملكة المتحدة.

وأكدت كبيرة المسؤولين البيطريين في بريطانيا كريستين ميدلميس، وفقًا لمجلة بوليتيكو، إنه لم يكن هناك دليل يشير إلى أن الحيوانات الأليفة تنقل الفيروس إلى البشر، موضحة أن القطة أُصيبت بفيروس كورونا من خلال أصحابها، الذين ثُبتت إصابتهم بالوباء ثم تماثلوا الشفاء بعد ذلك.

وأشارت المديرة الطبية للصحة العامة في إنجلترا إيفون دويل إلى أن الأمر لا يجب أن يكون مثيرًا للقلق، مؤكدة أن التحقيق في هذه القضية أثبت أن العدوى انتقلت من البشر إلى الحيوانات وليس العكس.

وأوضحت وزارة البيئة والأغذية بالمملكة المتحدة، أنه لا يوجد دليل حتى الآن على أن القطة نقلت الفيروس إلى حيوانات أخرى.

وأحالت السلطات البريطانية المسألة إلى المنظمة العالمية لصحة الحيوان، لتبحث في مدى انتقالها من الحيوان للإنسان.