حذر وزير الصحة البريطاني مات هانكوك اليوم الخميس من حدوث موجة تفش ثانية من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19

الخارج,رئيس الوزراء,إصابة,الصحة,فيروس كورونا

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 19:23
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الصحة البريطاني: أوروبا تشهد موجة ثانية من كورونا

تفشي كورونا
تفشي كورونا

حذر وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، اليوم الخميس، من حدوث موجة تفشٍ ثانية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” في قارة أوروبا، مؤكدا أن الحكومة لن تتردد في التحرك لإعادة فرض إجراءات الحجر الصحي إذا اقتضت الضرورة لتبقى البلاد آمنة، وتابع قائلاً: "لدينا مخاوف كبيرة بشأن الموجة الثانية التي تظهر في أنحاء أوروبا.. ولا يقتصر الأمر على إسبانيا.. لكن هناك دولاً أخرى أيضا تتزايد فيها أعداد الإصابة ونحن مصممون جداً على فعل كل ما بوسعنا لنبقي هذه البلاد آمنة".



رئيس وزراء بريطانيا يحذر من دلائل تفشي موجة ثانية من كورونا

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حذر من وجود "دلائل على موجة ثانية" للفيروس كورونا في أوروبا، حيث دافع عن قرار المملكة المتحدة بإعادة فرض قواعد الحجر الصحي على السفر الإسبانية.

إسقاط إسبانيا من قائمة السفر الآمن

وكان قرار بريطانيا بإسقاط إسبانيا من قائمة السفر الآمن لها، أثار حربا دبلوماسية بين مدريد ولندن، حيث قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، إن حظر المملكة المتحدة الشامل على جميع السفريات غير الضرورية إلى إسبانيا يعد "خطأ" و"غير عادل".

ولكن جونسون أصر على أن حكومة المملكة المتحدة يجب أن تتصرف بسرعة للرد على ما تعتقد أنه تهديدات للقتال الداخلي ضد فيروس كورونا، معقبا: "ما علينا القيام به هو اتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة حيث نعتقد أن المخاطر بدأت في الظهور مرة أخرى".

وأضاف: "لنكن واضحين تمامًا بشأن ما يحدث في أوروبا، بين بعض أصدقائنا الأوروبيين، أخشى أنك بدأت ترى في بعض الأماكن علامات الموجة الثانية من الوباء".

بريطانيا: إصابة أول قطة بفيروس كورونا

وفي سياق منفصل، كانت السلطات الصحية في بريطانيا، أعلنت في وقت سابق، إصابة أول قطة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية منتصف ديسمبر الماضي، وسرعان ما انتقل إلى دول العالم، تاركًا خلفه العديد من الوفيات والإصابات، في المملكة المتحدة.

وأكدت كبيرة المسؤولين البيطريين في بريطانيا كريستين ميدلميس، إنه لم يكن هناك دليلا يشير إلى أن الحيوانات الأليفة تنقل كوفيد 19 إلى البشر، موضحة أن القطة أُصيبت بفيروس كورونا من خلال أصحابها، الذين ثُبتت إصابتهم بالوباء ثم تماثلوا الشفاء بعد ذلك، وذلك وفقًا لمجلة بوليتيكو.

وأشارت المديرة الطبية للصحة العامة في إنجلترا إيفون دويل، إلى أن الأمر لا يجب أن يكون مثيرًا للقلق، مؤكدة أن التحقيق في هذه القضية أثبت أن العدوى انتقلت من البشر إلى الحيوانات وليس العكس.   وأكدت وزارة البيئة والأغذية بالمملكة المتحدة، أنه لا يوجد دليل حتى الآن على أن القطة نقلت الفيروس إلى حيوانات أخرى.

وأحالت السلطات البريطانية المسألة إلى المنظمة العالمية لصحة الحيوان، لتبحث في مدى انتقالها من الحيوان للإنسان.