أنتجت مصر أول وأحدث جهاز رادار صناعة محلية يسمى HIKVISION

مصر,الإسكندرية,المصري,سيارة,الإنتاج الحربي,جهاز

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 22:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يسجل ٣٠ ألف مخالفة شهرية

معلومات عن أول رادار مصري "فائق" لرصد المخالفات

أنتجت مصر أول وأحدث جهاز رادار «صناعة محلية» يسمى «HIKVISION »، للمساعدة في تقليل الحوادث والكشف عن السيارات المسروقة.

واختارت الهيئة المصنعة منطقة العبور التابعة لمرور القليوبية، لأنها مفتوحة وتكثر فيها الحوادث المرورية لبدء تطبيق هذه التجربة الجديدة ثم بعد ذلك التوسع فيه في كافة المناطق والمحافظات.

استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي

يستخدم الجهاز الجديدة تقنية الذكاء الاصطناعي، لذا فإنه يقوم بالتحديث بشكل تلقائي طوال فترة عمله، بمعنى أنه يعمل على مراجعة الأخطاء للتقليل منها، فإذا كان معامل الخطأ في البداية 10 ٪ فإن هذا المعدل يتراجع بشكل ملموس مع عمل الجهاز حتى يصل إلى صفر.

والرادار الحديث مزود بعمل تقنية كاميرا تعد أفضل بمراحل من الرادارات القديمة التي كانت تعمل بتقنية 2و4و5 ميجابيكسل، كما أنه يعد أفضل من الرادارات الحديثة الموجودة على محور ٢٦ يوليو والتي تلتقط صور وفيديوهات تصل دقتها إلى ٨ ميجا بيكسل.

الجهاز ينقل صور حية ومباشرة إلى غرفة العمليات

يقوم الجهاز الجديد بنقل صور حية ومباشرة إلى غرفة العمليات مباشرة، لقدرته الفائقة على تسجيل أعداد كبيرة من السيارات التي تمر أمامها ويقوم بفرزها وذلك لتحديد الكثافات المرورية اليومية وتخزين بيانات كل سيارة وسرعتها من خلال خاصية مدمجة.

هذا الجهاز تم إنتاجه بشكل كامل بالتعاون بين وزارة الإنتاج الحربي المتمثلة في شركة بنها للصناعات الإلكترونية وشركة "HIKVISION" وشركة توب سكيور، ويعمل بدقة 98% ويستطيع الالتقاط حتى سرعة 250 كم/س.

كما وضع مطورو الجهاز خطة مستقبلية لكي يتم تحرير المخالفات الخاصة باستخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة، وأيضا مخالفة عدم ارتداء حزام الأمان.

معلومات عن الرادار المصري الجديد:

  • يستطيع تسجيل أكثر من ٣٠ ألف مخالفة في الشهر الواحد بمعدل ألف مخالفة يوميا
  • يعمل بتقنية أوضح لالتقاط الصور والفيديوهات تصل إلى ٩ ميجا بيكسل
  • ينقل الصور والفيديوهات فور وقوعها إلى غرفة العمليات لتسجل المخالفات أولا بأول
  • يقيس الجهاز مخالفة الحد الأدنى للسرعة التي تتسبب في الكثير من الحوادث وتعطيل الحركة المرورية وتسبب الزحام الشديد على الطرق.
  • يرصد 4 مسارب مرورية مع التفريق بين أنواع السيارات "النقل والملاكي"، وتحديد كل سيارة على حدة والسرعة القانونية المقررة لكل منها وكذلك لكل حارة مرورية، مثال طريق الإسكندرية الصحراوي الذي تختلف السرعات القانونية المقررة عليه بين كل حارة مرورية والأخرى.
  • يعمل الجهاز 8 ساعات ببطارية ليثيوم بالإضافة لبطارية أخرى داخلية لتجنب فصله أثناء الاستخدام أو أثناء استبدالها.
  •  ويتميز باحتوائه على خاصية LPR وهي خاصية قراءة اللوحات بشكل أوتوماتيكي.