حققت بورصتا الإمارات ارتفاعات عند الإغلاق أول أمس الأحد مدفوعة بأسهم البنوك.. المزيد

السعودية,الإمارات

السبت 24 أكتوبر 2020 - 16:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الأكبر في العالم من حيث القيمة السوقية.. أرامكو عملاق النفط

أرامكو
أرامكو

حققت بورصتا الإمارات ارتفاعات عند الإغلاق، أول أمس الأحد، مدفوعة بأسهم البنوك والشركات العقارية بينما تحدت خسائر عملاق النفط أرامكو من مكاسب السوق السعودي، أما اليوم الثلاثاء، فأنهى السوق السعودي جلسته على ارتفاع طفيف بنحو 3 نقاط مغلقا عند 7459 نقطة وارتفع سهم أرامكو بنحو 0.15 %.



من هي شركة أرامكو؟

أرامكو هي شركة سعودية وطنية، تعمل في مجالات النفط والغاز الطبيعي والبتروكيماويات، والأعمال المتعلقة بها من تنقيب وإنتاج وتكرير وتوزيع وشحن وتسويق، وهي شركة عالمية متكاملة تم تأميمها عام 1988م، يقع مقرها الرئيسي في الظهران.

تأسست شركة أرامكو عام 1933 عندما عقدت السعودية اتفاقا مع شركة ستاندرد أويل الأمريكية ( شيفرون لاحقا)، ومقرها ولاية كاليفورنيا الأمريكية للتنقيب عن النفط وإنتاجه في السعودية، كما عُرفت بهذا الاسم عام 1944م، وهو اختصار لشركة النفط العربية الأمريكية.

وفقًا لصحيفة فاينانشال تايمز، فإن أرامكو تُعد أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية حيث بلغت قيمتها السوقية 781 مليارًا في عام 2006م، و7 تريليونات دولار في عام 2010.

فصلت الشركة إداريا عن وزارة النفط وتشكل مجلس أعلى لها برئاسة ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وذلك في عام 2015م؛ لإعطاء المزيد من الاستقلالية لشركة أرامكو، ويتكون المجلس من عشرة أعضاء، خمسة منهم من أعضاء في مجلس إدارة أرامكو.

تتولى الشركة إدارة احتياطي نفطي يقدر بأكثر من 265 مليار برميل (15 في المئة من الاحتياطي العالمي)، واحتياطي من الغاز يبلغ 288 تريليون قدم مكعب.

خلال النصف الأول من عام 2019م، أعلنت أرامكو عن تحقيقها أرقامًا هي الأولى في تاريخها، مُقارنةً بالفترة نفسها من العام 2018م، حيث بلغ صافي الدخل 46.9 مليار دولار، مقابل 53.0 مليار دولار، في حين بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب 92.5 مليار دولار، مقابل 101.3 مليار دولار، و38 مليار دولار للتدفقات النقدية مقارنةً بـ35.6 مليار دولار، فيما سجّل الإنفاق الرأسمالي 14.5 مليار دولار، مقابل 16.5 مليار دولار.

تمتلك الشركة مصافي وناقلات نفط وأنابيب نقل نفط ومراكز بحوث في السعودية وفي مختلف أنحاء العالم، كما يعمل بها 65 ألف موظف.