جمعتها قصة حب بشاب من قريتها رسما معا التخطيط لحياتهما الزوجية ومستقبلهماا.. المزيد

بركة,حب,الأخبار,جريمة شرف

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 11:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

قتلت أختي والسكينة معايا.. شاب يذبح شقيقته بسبب علاقتها العاطفية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

جمعتها قصة حُب بشاب من قريتها، رسما معًا التخطيط لحياتهما الزوجية ومستقبلهما، إنها "زينب.ف"، 27 عامًا، التي تسكن بإحدى قرى مركز نجع حمادي، بمحافظة قنا، تقدم الشاب لخطبتها والتقى بأخيها "هيثم" يبلغ من العمر 29 عامًا، الذي عاد من العمل بإحدى دول الخليج، بعد فترة سفر امتدت نحو 6 سنوات، لم يقتنع "هيثم" بعريس شقيقته الشاب، ورفض إتمام الزيجة بحجة أنه ليس له مصدر دخل ثابت ويعمل باليومية، وهو ما سيجعله لا يطمأن على مستقبلها معه كثيرًا.



أخبار العلاقة العاطفية بين "زينب. ف" ورفيقها الشاب انتشرت في القرية، وأصبحت على كل لسان، ووصلت الأنباء إلى شقيقها "هيثم"، فثار واستشاط غضبًا من العلاقة العاطفية التي ارتبطت بها شقيقته، وواجه أخته لمعرفة حقيقة هذه الأخبار التي يتداولها أهل البلد، لتؤكد زينب أن العلاقة طبيعية وهي قصة حب تجمعها بهذا الشاب ستكلل بالزواج في نهاية المطاف.

احتد النقاش بين هيثم وزينب، وصل إلى الشجار، وتشابكت الأيدي، وانهال على شقيقته بالضرب، موجهًا لها التهم بدون أي دليل، ولم يكن بيد زينب سوى الصراخ عسى أن يُنقذها أحد من يد أخيها، ولم يتمالك هيثم أعصابه، وتوجه إلى المطبخ وأخذ سكينة، مسددًا عدة طعنات بجسد شقيقته، وسقطت على الأرض غارقة في دمائها، حتى لفظت أنفاسها.

المتهم يسلم نفسه للمباحث ويعترف بجريمته

ترك المتهم هيثم جثة شقيقته المجني عليه "زينب.ف"، 27 عامًا، تسبح في بركة دماء، وتوجه إلى مركز شرطة نجع حمادي وسلم نفسه للمباحث، مرددًا: "يا باشا أنا قتلت أختي والسكينة معايا".

تحفظت المباحث على المتهم هيثم، وانتقلت قوة أمنية إلى محل الواقعة، وعثرت على جثة زينب وهي غارقة في الدماء، فتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي؛ لتشريح جثمان المجني عليها؛ لمعرفة أسباب الوفاة رسميًا.

التحريات تكشف تفاصيل الجريمة المروعة

التحريات أثبتت أن الجريمة وقعت بسبب تمسك الفتاة بالزواج من شاب بعدما ربطها به علاقة عاطفية، في الوقت نفسه رفض شقيقها "هيثم" بحجة أن العريس ليس له مصدر دخل ثابت ويعمل باليومية، واحتدم الخلاف بين المتهم هيثم وشقيقته زينب، وانتهى بكارثة مقتل الفتاة العشرينية بعدة طعنات متفرقة بجسدها.