قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن بلاده استثمرت نحو ٣٠٠ مليار دولار لإنتاج المعدات الطبية اللازمة لمكافحة

الأدوية,تويتر,التكنولوجيا,ترامب,الرئيس الأمريكي

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 22:07
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ترامب: سننتج ١٠٠ مليون جرعة من لقاح كورونا

ترامب
ترامب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن بلاده استثمرت نحو ٣٠٠ مليار دولار لإنتاج المعدات الطبية اللازمة لمكافحة تفشي وباء كورونا (كوفيد-١٩)، وتابع ترامب خلال مؤتمر صحفي لكشف مستجدات أزمة كورونا، أن ‏إدارته توصلت لاتفاق تاريخي مع شركة "كوداك" من أجل إنتاج الأدوية اللازمة لتلك الأزمة.



وأشار إلى أن عددًا من الولايات بدأت في تسجيل تراجع ملحوظ في عدد إصابات كورونا اليومية.

و‏قال الرئيس الأمريكي، أن بلاده تسير بسرعة في الاتجاه الصحيح نحو الحصول على لقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩).

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن بلاده تسير بسرعة في الاتجاه الصحيح نحو الحصول على لقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩).

وتابع ترامب خلال مؤتمر صحفي لكشف مستجدات أزمة كورونا، مساء الثلاثاء، أن إدارته تسعى لإنتاج نحو ١٠٠ مليون جرعة من اللقاح المنتظر.

وبدأت الاثنين تجربة اللقاح، الذي تطوّره شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية "مودرنا" مع المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، بعد أن أثبت أنه آمن وفعّال، فيما يُتوقع أن يصبح جاهزًا للاستخدام على نطاق واسع بحلول نهاية العام، حسبما أعلن مسؤولون أمريكيون.

 

ويُشارك 30 ألف متطوع بالغ خلال تجربة المرحلة النهائية على ما يُطلق عليه لقاح "الاستقصاء". ووفق السي إن إن، سيحصل نصف المتطوعين على دواء وهمي وسيتلقى الباقون في الواقع لقاح "كوفيد 19". وسيتم إعطاء اللقاح على جرعتين؛ جرعة 100 ميكروجرام الآن، وبعد 18 يومًا سيحصلون على الجرعة الثانية.

 

وهذه هي الطريقة التي سيعمل بها الباحثون حقًا على قياس كيفية عمل هذا اللقاح، وتأثيره على المتطوعين، لإظهار مدى سلامته وفعاليته. ويُنظر إليه بالفعل على أنه الخطوة الأخيرة قبل أن نتمكن من اتخاذ قرار إتاحة هذه اللقاح أو استبعاده.

ترامب يعود لبث معلومات مضللة ونظريات مؤامرة حول كورونا

بعدما اعتمد في الأيام القليلة الماضية خطابا أكثر جدية ورصانة للتحذير من مخاطر وباء كوفيد-19، عكس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مجدّدا التوجّه وعاد لنشر معلومات طبية مضلّلة وتوجيه الانتقادات لكبير خبراء خلية مكافحة فيروس كورونا المستجد والحديث عن نظريات مؤامرة.

وحذفت منصة تويتر في خطوة نادرة تسجيلاً مصورًا استخدمه الرئيس الأمريكي، كانت قد حذفته منصة فيسبوك، يقول فيه أطباء للأمريكيين إن وضع الكمامات غير ضروري، وإن عقار هيدروسكي كلوروكين المضاد للملاريا يمكن أن يشفي المصابين بوباء كوفيد-19.

والثلاثاء أعلنت منصة تويتر أن استخدام الفيديو في تغريدة يشكل "انتهاكا لسياستنا بشأن المعلومات المضللة المتعلّقة بكوفيد-19".

كذلك منعت منصة تويتر دونالد جونيور، نجل ترامب والشخصية الفاعلة في حملة الرئيس الانتخابية، من إطلاق تغريدات لمدة 12 ساعة بعدما حمّل نسخة من الفيديو.

وبين المجموعة التي تتحدّث في الفيديو طبيبة تدعى ستيلا إيمانويل تطرح نفسها أيضا مدافعة عن اليمين المتطرف تؤمن بالشعوذة.

وفي الفيديو، تدّعي الطبيبة التي تصف نفسها بأنها "فأس الله في ميدان المعركة" أن "الفيروس له علاج" هو هيدروكسي كلوروكين.

وهذه مقولة خاطئة، إذ ليس هناك حاليًا أي علاج لفيروس كورونا الذي تفشى في أنحاء العالم وأودى بنحو 150 ألف شخص في الولايات المتحدة وألحق ضررا بالغًا بأكبر اقتصاد في العالم.

وخلصت غالبية السلطات الطبية إلى أن عقار هيدروكسي كلوروكين خصوصا لم تثبت فاعليته في معالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد، لا بل يمكن أن يكون مضرا. وألغت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية في يونيو التصريح الاستثنائي المعطى لاستخدامه في علاج المصابين بكوفيد-19.

 

لكن ترامب دافع مرارا عن هيدروكسي كلوركين معتبرا إياه حلا للأزمة وقال إنه تناول العقار لمدة أسبوعين على سبيل الاحتياط.