في نوفمبر عام 2017م تقدم شاب لخطبة فيها فوزية. خ. م ٢١عاما ربة منزل تعيش في.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 12:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الدم بقى مايه.. فوزية تسم والدتها بسبب عشيقها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

في نوفمبر عام 2017م، تقدم شاب لخطبة فتاة تدعى “فوزية. خ. م”، 21 عامًا، ربة منزل، تعيش في إحدى قرى مركز سمالوط شمال محافظة المنيا، بعدما ربطتهما علاقة عاطفية، إلا أن أسرتها رفضت إتمام الزيجة بحجة أنه لا يتناسب مع وضعها الاجتماعي، ولن يستطيع تلبية متطلباتها، حاولت فوزية إقناع أسرتها بهذا الشاب وأن مستقبله سيكون مفتوحًا أمامه وأنه سيضمن لها حياة كريمة، إلا أن والديها أصرا على الرفض.



محاولات فوزية المستمرة في إقناع والديها بإتمام الزيجة، دفعت الأسرة في الشك في سلوكها، وأن هناك علاقة ما تربطها بهذا الشاب، ولكي تتزوج فوزية من هذا الشاب، قررت التخلص من والديها، وبالفعل وضعت خطة، وأعدت العشاء لوالديها ودست فيه السم، ولم تتركهما حتى انتهيا من أكل الطعام، وظنت هنا فوزية أن الخطة انتهت بنجاح، وستتكمن من الزواج من حبيبها.

السم كان فعالًا ولم تستطع والدتها "عائشة ح. ي"، تبلغ من العمر 55 عامًا، ربة منزل، مقاومته، وسقطت على الأرض، ولفظت أنفاسها الأخيرة، إلا أن والدها تم إنقاذه عقب نقله إلى مستشفى سمالوط العام، مع بعض الإصابات، وهو ما أثبته تقرير الطب الشرعي.

وفي مايو 2018م، أحال المحامي العام الأول لنيابات شمال القضية للجنايات، وشمل أمر الإحالة أن المتهمة فوزية عقدت النية والعزم على قتل والدها ووالدتها عمدًا، مع سبق الإصرار والترصد، ودست جوهر السم في مائدة الطعام بقصد قتلهما.

التحريات تكشف تفاصيل الواقعة

التحريات أثبت أن السبب في حدوث الواقعة، هو رفض الأسرة زواجها من شاب تربطهما علاقة عاطفية، ونتيجة شك الأسرة في تلك العلاقة، أرادت المتهمة فوزية التخلص منهما بقتلهما عمدًا، وتم القبض عليها، واعترفت تفصيليا بارتكاب الواقعة.

إعدام فوزية لقتلها والدتها

واستمعت المحكمة إلى أقوال الشهود في القضية رقم 396 لسنة 2018 جنايات كلي شمال المنيا، والمتهم فيها "فوزية. خ. م"، ربة منزل، حيث وضعت السم لوالدتها المجني عليها "عائشة. ح. ي"، 55 عامًا، ربة منزل، وقتلتها عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، بقرية طرفا التابعة لمركز سمالوط في يوم 16 نوفمبر عام 2017م، بعد أن أعدت لها مائدة الطعام ودست السم، وقررت قتل والدها الذي تم إنقاذه عقب نقله إلى مستشفى سمالوط العام، وأحدثت بوالدها بعض الإصابات الموصوفة في تقرير الطب الشرعي.

وقررت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار مصباح قرني، وعضوية المستشارين محمد هاشم أبو الليل ومصطفى ربيع عبد العظيم، وأمانة سر أحمد سمير ومحمد جمعة، اليوم الثلاثاء، إعدام فوزية؛ لقتلها والدتها بالسم.