كان نادى بازل السويسرى محطة محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزى ومنتخب مصر الأولى فى رحلته الاحترافية

اليوم الجديد,رمضان,محمد صلاح,الفرعون المصري

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 18:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حوار| مدير بازل: صلاح متواضع وكوميدي

كان نادى بازل السويسرى محطة محمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزى، ومنتخب مصر، الأولى فى رحلته الاحترافية داخل القارة العجوز، وسط أحلام بالتألق وشق الطريق نحو المجد، وأن يضع اسمه فى قائمة الأفضل سواء على مستوى العالم، أو العودة لمصر فى حالة فشل رحلته الاحترافية بعدم إثبات نفسه مع النادى، وسط أمواج متلاطمة من تجارب سابقة للمصريين بالقارة العجوز.

منذ أن وطئت قدما الفرعون المصرى أرض سويسرا فى صيف 2012، كانت الأحلام تداعب رأسه أنا هنا لأفعل شيئاً، وساعده نادى بازل لبلوغ هذا، وكان من ضمن هؤلاء، جوستاف نوسباومبر، مدير الفريق، الذى شغل مناصب عديدة بنادى بازل.

تواصلت جريدة «اليوم الجديد» مع جوستاف، الذى استقبل صلاح، وسهل له جميع المعوقات، وكان قريباً منه ومن زميله محمد الننى بحكم عمله، ليروى تفاصيل التعاقد وما يميز الفرعون المصرى فترة تواجده بنادى بازل، وذكريات كانت له مع صلاح.

فى البداية.. هل تتذكر كيف تعاقد بازل مع محمد صلاح؟

انضم محمد صلاح إلى بازل عام 2012 قادماً من نادى المقاولون، تم اكتشافه عبر جورج هيتز، المدير الرياضى السابق للنادى كان متواجداً فى مصر، وتابع محمد صلاح، وقام بترشيحه على الفور وقمنا بضمه.

ماذا حدث فى لقائك الأول مع محمد صلاح؟

كان رجلاً لطيفاً للغاية، وكان دائماً البسمة مرسومة على وجهه، وكان منفتحاً على الجميع من أول لحظة تواجد فيها داخل النادى، كان يتحدث الإنجليزية بطلاقة.

ما الصفات الشخصية التى وجدتها لدى الفرعون المصرى؟

إنه مضحك للغاية، ويملك روح الفكاهة، يتمتع بالذكاء، منفتح على الجميع كما قلت، كان الجميع مستمتعاً بوجوده وكنا نشعر بالسعادة لوجوده لدينا.

بصفتك مدير الفريق.. كيف تعاملتم مع صلاح عقب التعاقد؟ كان لديه أزمة فى اللغة وكونه صغير السن ومغترباً.. أمور مثل هذه؟

كما قلت من قبل ذكاؤه وتمتعه باللغة وانفتاحه على الجميع لم تشكل أزمة له فى التكييف مع الفريق، كان يتحدث الإنجليزية رغم صغر سنه، لم تكن لديه مشاكل للتأقلم سريعاً مع الفريق وفى الأجواء الأوروبية.

ما أهم المميزات الفنية التى رأيتها فى طريقة لعب صلاح؟

سريع جداً، لديه مهارات المراوغة بطريقة جيدة، قادر على التمرير وخداع الخصم والتقدم نحو إحراز الأهداف.

كيف ساعد بازل محمد صلاح على التألق؟

أعتقد أنه تأقلم سريعاً على طريقة لعب بازل، والنادى أيضاً غير من طريقته قليلاً للاستفادة من قدرات محمد صلاح، لدينا لاعب سريع مثله يجب الاستفادة منه، منحنا إمكانيات جديدة وخيارات فى طريقة اللعب، كلانا استفاد من بعضنا.

وماذا عن التزام صلاح سواء داخل الملعب أو خارجه؟

كان متواضعاً جداً، لم ير نفسه أنه النجم الأوحد، أحبه مشجعو بازل جداً، وكان هو أيضاً يحب النادى والمدينة، هذا جعل العلاقة بينه وبين الفريق والنادى وسكان المدينة ومشجعى بازل رائعة وجميلة للغاية.

بالتأكيد كانت لديك ذكريات مع محمد صلاح، هل تذكر إحداها؟

بالتأكيد، لكن ليس معه فقط مع محمد الننى أيضاً، كان أمراً جديداً علينا أن يقضيا رمضان معنا، كانا يصومان ويأكلان فى وقت متأخر عن بقية الفريق.

يضحك مدير بازل، لقد اكتسبت بعض الوزن بسببهما، كنت آكل مع الآخرين أولاً، ثم أجلس مع صلاح والننى وآكل مرة ثانية معهما، لدىَّ ذكريات إيجابية فقط معهما، ولدىَّ الكثير من اللحظات المضحكة مع صلاح.

أخيرًا.. ما رسالتك لمحمد صلاح؟ أنا فخور بك للغاية، تمكنت من الحصول على مثل هذه المسيرة الرائعة، عظيم أنك تدرجت خطوة بخطوة وتحسنت كل مدى، أولاً فى بازل ثم الانضمام لصفوف تشيلسى الإنجليزى، وروما وفيورنتينا الإيطاليين ثم ليفربول، أتمنى لك التوفيق وأتمنى أن تستمر مسيرته المهنية لفترة طويلة، نحن فى بازل نشاهد خطواتك وألعابك، وبالتأكيد نحن فخورون بك.