لم يكونا ثنائي فني ناجح فقط ولكنهما كانا أيضا من أشهر قصص الحب التي شهدها الوسط الفني خلال ستينيات القرن الم

الزواج,الطلاق,حب,شادية,صلاح ذو الفقار,شادية وصلاح ذو الفقار

السبت 19 سبتمبر 2020 - 15:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

للحكاية وجه آخر.. صلاح ذو الفقار يكشف عيوب شادية بعد طلاقهما

شادية وصلاح ذو الفقار
شادية وصلاح ذو الفقار

لم يكونا ثنائي فني ناجح فقط، ولكنهما كانا أيضًا من أشهر قصص الحب التي شهدها الوسط الفني خلال ستينيات القرن الماضي، والتي شهدت العديد من التطورات والمراحل التي لم يخفى جزء منها عن الجمهور، فهما الثنائي المميز صلاح ذو الفقار وشادية الذين بدءا العمل معًا عام 1956 من خلال فيلم "عيون سهرانة".



شارك صلاح ذو الفقار وشادية معًا في ثاني عمل لهما وهو "أغلى من حياتي" والذي شهدت قصته واقعة رومانسية بين الطرفين، تحولت فيما بعد إلى قصة حب حقيقية دامت لعدة أشهر ليعلنا بعدها زواجهما،  ولكن هذا الزواج لم يدم أكثر من عام ليقع الطلاق بينهما للمرة الأولى عام 1969.

 

طلاق صلاح ذو الفقار وشادية بشكل نهائي

اتشرت الشائعات بعد طلاق شادية وصلاح ذو الفقار أن السبب وراء هذا الانفصال هو رغبة شادية في الانجاب والتي لم تتحقق بسبب فقدها لجنينها، ليحاول المقربين من الطرفين غحياء هذه الزيجة مرة آخرى، وبالفعل ينجحوا في ذلك، ولكن مع محاولات شادية في الأنجاب وفشل حدوث ذلك حدث الطلاق مرة آخرى عام 1973.

 

صلاح ذو الفقار يكشف أسباب طلاقه من شادية

دائمًا ما تكون للرواية أوجه عديدة، وبالتالي كان لقصة انفصال شادية ولاح ذو الفقار وجه آخر رواه هو في حوار له مع مجلة الكواكب عام 1972، وحين سؤاله عن سبب الانفصال، كان جوابه كالآتي:"كان لابد أن ننفصل، اتخذت القرار بعد أن اكتشفت أنه من الصعب أن نكون سعداء..اعترف أن شادية تغيرت كثيرًا من أجلي، لكن من المؤسف أن أشياء كثيرة لم تستطع التخلي عنها، وقد يكون لها العذر في هذا لأن ما كان يضايقني هو جزء من طبيعتها".

 

 

وعن سؤاله خلال هذا الحوار عن كيف حدث قبل ذلك، أجاب،"شادية إنسانة طيبة جدًا وفنانة بفطرتها، يمتلكها شعور جارف بالحاة إلى الأمومة، لكن الرغبة في التملك والاستحواذ تسيطر عليها، وهي أيضًا على قدر كبير من العناد، مما سبب متاعب وخلافات كثيرة رافقت رحلة زواجنا، كنت دائمًا أخشى يوم انفصالنا، وأشير لها بخشيتي من ذلك اليوم، لكن الانفصال كان يبدو قدرًا لابد منه، ولا يمكن تجنبه.

وأثناء هذا الحوار تم سؤال صلاح ذو الفقار عن إمكانية زواجه، بعد انفصاله عن شادية، قال:" لن أتزوج مرة آخرى لأني أعطيت الكثير ولم يعد بوسعي أن أعطي لامرأة آخرى حاليًا".

ولكن من الواضح أنه لم يستطع صلاح ذو الفقار أن يعيش وحيدًا لمدة طويلة ليتزوج مرة آخرى من سيدة خارج الوسط الفني وهي بهيجة مقبل، واستمر زواجهما لمدة 18 عام، وكانت هذه هي أطول زيجاته عمرًا، لتنتهي قصتهما بوفاة صلاح ذو الفقار.