أثارت فتاة تدعى مي محمد الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب نشرها عددا من الصور المثيرة.. المزيد

اليوم الجديد,القاهرة,عمرو دياب,فتاة,الأمن,حنين حسام,مودة الأدهم,مي محمد

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 15:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فتاة "تيك توك" جديدة.. مي محمد تثير الجدل بصورها

الفتاة مي محمد
الفتاة مي محمد

أثارت فتاة تُدعى مي محمد الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب نشرها عددًا من الصور المثيرة عبر حسابها الخاص، لتنضم إلى بقية الفتيات اللائي يلجأن إلى نشر صور فاضحة لهن من أجل حصد شهرة كبيرة، تستغلها في القيام بأعمال ترويج وإعلانات، مثلما فعلت حنين حسم ومودة الأدهم اللتين أثارتا الكثير من الجدل بسبب صورهما الخليعة التي استدعت قرارًا من المحكمة بحبسهما سنتين.



من هي مي محمد؟  

هي فتاة من الإسكندرية، تعمل كعارضة أزياء، وتعشق الاستماع لأغاني عمرو دياب وإليسا.

بجولة سريعة في الأكاونت الرسمي لمي محمد، ستجد فيه عدد كبير من الصور المثيرة التي اعتمدت على الإغراء بشكل أساسي من خلال ارتداء الفساتين القصيرة و"هوت شورت"، ورقصها خلال الاستماع لبعض الأغاني، أو ارتداء العلم الأمريكي على البحر في أوضاع مثيرة أو خلال شرب الخمر.

ما دفع المحامي أشرف فرحات إلى التقدم ببلاغ إلى النيابة متهمًا إياها باتخاذ مسلك خطير لا يختلف كثيرًا عما فعلته قبلها عددًا من فتيات الـ"تيك توك".

وقال "فرحات" في بلاغه، إن المشكو في حقها، "أغوتها الشهرة والمال وأعمت أعينها عما يدور من حولها من أحداث"،

وأرفق ببلاغه الصور التي عرضتها على حساباتها المختلفة معتبرًا تخدش الحياء، ومطالبًا بسرعة التحقيق في الواقعة، وإحالة المشكو في حقها إلى المحكمة الجنائية.

 

 

 

 

 

حنين حسام ومودة الأدهم   

حنين حسام هي طالبة في السنة الثانية من كلية الآثار بجامعة القاهرة، وتعرّف نفسها بأنها تعمل كعارضة أزياء، وحققت شهرة مدوية عن طريق استخدام تطبيق "تيك توك"، بعدما تعددت فيديوهاتها وهي تؤدي حركات راقصة على الأنغام الحديثة، وحققت بسببها نجاحًا كبيرًا وتجاوز عدد متابعيها المليون فرد.

حنين حسام

ومودة الأدهم، فتاة من مواليد مرسى مطروح، تعيش في القاهرة من فترة طويلة، وتشكن في مدينتي، وعُرفت بنشر عددٍ من الفيديوهات عبر تطبيق "تيك توك"، أثارت الجدل ما دفع رجال الأمن إلى القبض عليها وإحالتها للنيابة العامة.

مودة الأدهم
مودة الأدهم

 

وقضت المحكمة الاقتصادية، بمعاقبة كلا الفتاتين بالإضافة إلى 3 أخريات بالحبس سنتين وتغريمهما 300 ألف جنيه، بتهمة التعدّي على القيم الأسرية بخلاف 9 تُهم أخرى، تشمل استغلال الفتيات والتحريض على الفسق وتشجيع الفتيات المراهقات على بث فيديوهات مشابهة.