قال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن من حق المصريين أن يشعروا بالقلق بسبب أزمة سد النهضة.. المزيد

السيسي,الرئيس السيسي,المصريين,مجلس الوزراء,دعم,مدينة الروبيكي,شد النهضة

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 11:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعليق الرئيس السيسي على ضرب سد النهضة عسكريًا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن من حق المصريين أن يشعروا بالقلق بسبب أزمة سد النهضة إلا أنه طمأن المصريين على ذلك، مؤكدًا أن المياه تأتي من عند الله وليس من عند أحد آخر، كما شدّد على عدم رفض الدولة المصرية أي مشروع تقوم به إثيوبيا من أجل تنمية بلدها، بشرط ألا تضرُّ هذه المشاريع بالشعب المصري.



ولم يُنكر الرئيس السيسي خلال كلمته التي قالها على هامش افتتاح بعض المشاريع القومية في مدينة الروبيكي للجلود حق إثيوبيا في القيام بمشاريع لتوليد الكهرباء، لكنه اشترط ألا تضرب هذه المشاريع بمصر، مضيفًا "كل لما تقلق اشتغل أكتر عشان تبقي قوي.. تبقي قادر، وكل لما تبقي قادر حق مش هينفع تاخده.. مينفعش نهدد حد".

وأضاف: "قلق المصريين مشروع، وأنا معاكم فيه، كل ما تقلق اشتغل أكتر عشان تبقى قادر وقوي وجامد، كل ما تشتغل كل ما تبقى قوي، وحقك محدش هياخده منك، لو خايف متقعدش تتكلم وتهدد، وتقول كلام ملوش لازمة، وتقول نعمل كذا في الإعلام، بحترم كل رأي، احترم الرأي العام، وتقول نعمل عمل عسكري، إحنا بنتفاوض والتفاوض هيطول، وبنقول لو فيه ضرر يبقى علينا كلنا".

وتابع: "قلقانين صح، طب نعمل إيه، نشتغل ومنامش، بنعمل 20 ألف كيلومتر تبطين للترع عشان نقلل الفقد، أهالي القرى يساعدوا في المرحلة الأولى خلال سنة وهيقلل فقد المياه، ونحافظ على المصارف والترع".

وأضاف: "طب عايزين نعمل ري حديث، عشان نوفر كل نقطة مية، عشان حجم الزيادة السكانية، بنعالج ده بالمية لغاية 2037، وحجم الاستثمارات في هذا المجال تقريبا تريليون جنيه حتى التاريخ ده.

وأكمل: "الدولة واخدة بالها من بدري أوي، وبتتعمل إجراءات في محطات تحلية ومعالجة، يمكن بس الناس مش بتاخدها بالها إنه في إطار خطة متكاملة، ومصر تعتبر من الدول الأكثر إدارة لاستخدام المياه".

مشروع الروبيكي

 

ويُعتبر مشروع مدينة الجلود بالروبيكي، من المشاريع الصناعية الكبيرة الواعدة التي تتبناها الدولة، ويضم المجمع الصناعي في هذه المنطقة 6 مصانع ضمن المرحلة الأول، وهي: هى مصنع الغزل الرفيع وآخر للغزل السميك، و٣ مصانع لتحضير النسيج وللنسيج الدائرى والمستطيل، وآخر للصباغة والطباعة.

والجدير بالذكر أن مجلس الوزراء قرر توجيه دعم اقتصادي لأصحاب مصانع الغراء هذه بمبلغ 450 جنيها للمتر المربع، ويأتي ذلك في ضوء خطة الدولة لتطوير منطقة سور مجرى العيون بحي مصر القديمة، وفي إطار توطين صناعة دباغة الجلود ومشتقاتها بمدينة الروبيكي.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمدينة 1629 فدانًا، ومن المقرر أن تشمل 195 مصنعًا، من أجل تحقيق معدل نمو صناعي يبلغ 7% في صناعة الجلود.