توفي منذ قليل الدكتور محمد مشالي المعروف بطبيب الغلابة وذلك بسبب هبوط مفاجئ في الدورة الدموية ومن المقرر

الأطفال,الغربية,مسيرة,الأمراض,طبيب الغلابة,الدكتور محمد مشالي,محمد مشالي,العضوية الشرفية

السبت 26 سبتمبر 2020 - 18:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وفاة الدكتور محمد مشالي الشهير بـ "طبيب الغلابة"

الدكتور محمد مشالي
الدكتور محمد مشالي

توفي منذ قليل الدكتور محمد مشالي المعروف بطبيب الغلابة، وذلك بسبب هبوط مفاجئ في الدورة الدموية، ومن المقرر أن يشيع جثمان مشالي في مسقط رأسه في إيتاي البارود، بمنطقة ظهر التمساح عقب صلاة الظهر.



الدكتور محمد مشالي يشتهر بلقب "طبيب الغلابة" له عيادة في محافظة الغربية، يكشف فيها على مرضاه بتذكرة سعرها لا يتجاوز الـ10 جنيهات.

مسيرة الدكتور مشالي

الدكتور محمد مشالي من مواليد محافظة البحيرة، لأب يعمل مدرس، وانتقل بعدها والده إلى محافظة الغربية وانتقل معه، واستقر مع أسرته هناك.

تخرج الراحل في كلية الطب قصر العيني، وتخصص في الأمراض الباطنة وأمراض الأطفال والحميات، وفي عام 1975 أفتتح عيادته الخاصة في طنطا، وظل لسنوات طويلة يخصص قيمة كشفه الطبي في عيادته بـ5 جنيهات، وزادت إلى 10 جنيهات، وكثيرا ما يرفض تقاضي قيمة الكشف من المرضى الفقراء.

نادي الزمالك يمنح طبيب الغلابة العضوية الشرفية مدى الحياة

قرر مجلس إدارة نادي الزمالك في وقت سابق برئاسة المستشار مرتضى منصور، منح العضوية الشرفية للدكتور محمد مشالي المعروف بطبيب الغلابة ولأسرته الخاصة بالقلعة البيضاء مدى الحياة.

وأبدى مرتضى منصور وفقاً لما جاء علي صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" عن سعادته بزملكاوية الدكتور محمد مشالي وقرر منحه العضوية الشرفية مدى الحياة له ولأسرته.

فيما قال الدكتور محمد مشالى، إنه يشجع نادي الزمالك، منذ أن كان طالبًا فى الصف الإعدادي.

وأضاف طبيب الغلابة فى تصريحاته مع الكابتن طارق يحيي مذيع برنامج زملكاوي المذاع على قناة "نادي الزمالك": "اشجع الزمالك وانا في الصف الإعدادي وأعشق الزمالك من وقتها".

وأشار الدكتور مشالي إلى أنه أطلق أسم علاء علي شقيقة الأصغر حبًا بالنجم علاء الحامولي لاعب نادي الزمالك السابق.

وكشف طبيب الغلابة، عن قيمة كشفه قائلاً: " كان الكشف بقيمة 5 جنيهات وتم زيادته في  شهورالأخير ة إلي 10 جنيهات".

وأشار الدكتور مشالي إلي أنه تتلمذ على يد أطباء كبار أمثال إسماعيل باشا محرز وعبدالعظيم سليمان وعبدالعزيز الشريف.

وأوضح أن الطب مهنة إنسانية وليس تجارة مشيرًا إلي أن والده أوصاه بالفقراء.