أعلنت شركة أبل ونجمة التلفزيون الأميركية أوبرا وينفري الاثنين أنها ستعود إلى شكل برنامجها الحواري بسلسلة

أبل,تويتر,النساء,الأمن,الولايات المتحدة,أوبرا وينفري

الخميس 6 أغسطس 2020 - 09:47
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أوبرا وينفري تتحدى العنصرية وتعود ببرنامج جديد

أوبرا وينفري
أوبرا وينفري

أعلنت شركة أبل ونجمة التلفزيون الأميركية، أوبرا وينفري، الاثنين، أنها ستعود إلى شكل برنامجها الحواري بسلسلة جديدة تبث عبر (أبل تي.في بلس)، وستركز أولى حلقاته على العنصرية في الولايات المتحدة،حيث ذكرت أبل ووينفري في بيان أن أولى حلقات البرنامج (ذي أوبرا كونفرسيشن) أو "الحوار مع أوبرا" ستبث في 30 يوليو وإلى جانب وينفري، ستشهد الحلقة الأولى التي تعرض بالمجان على خدمة أبل حضور إبرام إكس كيندي، صاحب كتاب "كيف تكون مناهضا للعنصرية" الأكثر مبيعا، وسيتحدث الاثنان عن العنصرية مع مجموعة من البيض.



وكتبت وينفري، وهي إحدى أكثر النساء نفوذا في الولايات المتحدة، على تويتر "حان الوقت لإعادة البشرية إلى الحوار"، مضيفة أنها تأمل في إجراء "حوار يعمل على توحيدنا لا تقسيمنا".

وذكر البيان أن السلسلة الجديدة التي ليس لها جدول زمني محدد، "ستبحث موضوعات مؤثرة وذات صلة مع قادة فكر رائعين من جميع أنحاء العالم".

ويأتي البرنامج في أعقاب فترة شهدت فيها الولايات المتحدة احتجاجات في جميع أنحاء البلاد لأكثر من شهرين ضد العنصرية الممنهجة.

وكانت وينفري قد اختتمت عام 2011 برنامجها الحواري التلفزيوني اليومي الأعلى تصنيفا، الذي خرجت فيه بآفاق جديدة وتناولت موضوعات حساسة منها سفاح القربى والاعتداء الجنسي، فضلا عن مقابلات مع بعض الرؤساء والمشاهير.

وسيجري تصوير حلقات البرنامج عن بعد بسبب جائحة فيروس كورونا، لكنها ستشمل تفاعلا من الجمهور.

أوبرا وينفري تتبرع بثلاثة ملايين دولار لمواجهة كورونا

برغم ارتفاع إصابات فيروس كورونا لمستويات شديدة الخطورة في البرازيل ودول أخرى في أميركا الشمالية، مازالت الولايات المتحدة من أكثر الدول المتضررة في العالم صحياً واقتصادياً جراء جائحة فيروس كورونا التي اجتاحت العالم لتصنع واقعاً جديداً صعباً، دفع الكثير من مشاهيرها لمساندة أكثر الناس تضرراً بالتبرعات المالية والمساندة المعنوية والإنسانية. وأحدث المتبرعات أوبرا وينفري.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تبرعت مؤسسة الإعلامية العالمية أوبرا وينفري الخيرية بثلاثة ملايين دولار لمساعدة سكان جنوب لوس أنجليس، الذين عانوا من تفشي فيروس كورونا.

التبرع كان لصالح الإئتلاف الجديد “South LA Forward” الذي يوفر الطعام الطازج واختبار “فيروس كورونا – كوفيد 19” والرعاية الصحية والمساعدة المالية لأولئك الذين فقدوا وظائفهم بسبب الفيروس.

وقالت أوبرا في بيان: “بينما أستمر في البحث عن طرق لدعم المجتمعات المحرومة، أدهشني النهج الفريد متعدد الطبقات الذي يحدث تغييراً حقيقياً في حواجز وصول الغذاء الصحي والرعاية الصحية الجيدة والفرص التعليمية”.

وأشارت إلى الأمر نفسه في وقت سابق حيث أبدت إعجابها بعمل وجهود المنظمات الخيرية بقولها: ” أدهشني العمل الذي تقوم به المنظمات الخيرية، في وقت يكون أولوية الجميع البقاء بأمان في المنزل، وأعلم أن كثيراً منا يبحث عن طرق مناسبة للمساعدة”.

يُذكر أن أوبرا كانت قد تبرّعت سابقاً بـ12 مليون دولار أميركي، لجهود الإغاثة من جائحة “فيروس كورونا- كوفيد 19” في شيكاغو، ناشفيل، ميلووكي، كوسيوسكو، ميسيسيبي.

 كما تبرّعت بمبلغ عشرة ملايين دولار أميركي في أبريل الماضي، مع تخصيص مليون دولار أميركي من التبرع لصندوق الغذاء الأميركي، لمن يواجهون انعدام الأمن الغذائي، وبذلك تكون أوبرا وينفري الأكثر تبرعاً بين مشاهير هوليوود في الولايات المتحدة والعالم منذ الأيام الأولى لبدء انتشار جائحة فيروس كورونا في المدن الأميركية.

 وكانت أوبرا وينفري أعلنت سابقاً التزامها الكامل بالعزل المنزلي منذ بدء انتشار فيروس كورونا في أنحاء الولايات المتحدة، واعترفت بأنها تقيم وشريكها ستيدمان غراهام في منازل منفصلة بسبب خطورة رحلاته الكثيرة.