وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا بدعم صندوق عطاء الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الإعاقة.. المزيد

الأهلي,السيسي,مصر,الرئيس السيسي,المصري,دعم,وسائل الإعلام,المستثمرين,التضامن,الإعاقة,عطاء

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 18:18
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صندوق "عطاء" الخيري.. الأول لخدمة ذوي الإعاقة

وجّه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا بدعم صندوق «عطاء»، الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الإعاقة ، موجها الحكومة بتوفير ١٠٠ مليون جنيه إضافية يتم تدبيرها من صندوق «تحيا مصر» وتذهب لخدمة المشروعات التي ينفذها الصندوق، والتي تعتني تحديدًا بخدمة ذوي الإعاقة وأصحاب الاحتياجات الخاصة.



وتعود فكرة إنشاء الصندوق إلى نوفمبر الماضي، حين أطلقت الحكومة ممثلة في وزارة التضامن الاجتماعي، صندوق الاستثمار الخيري وأطلقت عليه اسم «عطاء»، بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبدأت في تنفيذ العديد من المشروعات الخدمية لذوي الإعاقة.

الصندوق يخضع لأحكام القانون

وفرض قانون سوق رأس المال رقم 95 لسنة 1992 ولائحته التنفيذية على الحكومة إنشاء الصندوق في شكل شركة مساهمة ليبدأ الاكتتاب فيها من بداية العام الجاري، فيما تم وضع الأجندة الخاصة بالصندوق وطريقة عمله والأهداف المرجوة منه.

ومن بين الأهداف الأساسية هو اقتصار توزيع الأرباح والعوائد الناتجة عن استثمارات الصندوق على الإنفاق على الأغراض الاجتماعية والخدمية، وبالتالي فإنه يستهدف دعم أي مشروع أو شركة يكون عملها خيريا في المقام الأول أو ذات صلة بهذا المجال.

بداية الصندوق بـ 125 مليون جنيه

وأكثر من مرة يعلن الرئيس السيسي تقديم الدعم للصندوق، ففي بدايته تم وضع مبلغ أولي قدر بنحو ١٢٥ مليون جنيه، من بينهم ٨٠ مليونا دعما مقدم من صندوق تحيا مصر، ثم بدأت العديد من جهات الدولة في تقديم دعمها للصندوق الذي يعد هدفه سامي جدا، فهو الأول من نوعه الذي يوجه نشاطه إلى خدمة ذوي الإعاقة.

وزارة الأوقاف من جانبها قدمت دعما يقدر بـ ٢٠ مليون جنيه للصندوق، كما قدم بنك ناصر دعما بـ ٢٠٠ مليون جنيه، وبنك قناة السويس بـ ٥ ملايين أخرى، حتى بدأ الصندوق في استعادة عافيته وممارسة نشاطه في دعم الجمعيات الخيرية والمؤسسات الراغبة فعليا في تقديم المساعدات لذوي الإعاقة.

خطوات بسيطة لشراء وثائق الاستثمار

وقدمت الحكومة خطوات بسيطة لكيفية المشاركة في دعم الصندوق، من بينها شراء وثائق استثمار فيه، وهذه الوثائق تكون متاحة في عدة بنوك منها البنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك قناة السويس، وبالتأكيد بنك ناصر التابع أساسا لوزارة التضامن والذي من المفترض أنه يقدم خدمات تتفق في أهدافها مع نفس أهداف الصندوق الأساسية.

وعن طريقة وآلية عمل الصندوق، فبحكم القانون أيضا فهو يخضع لتشريعات وقوانين سوق المال، ومراقبة الهيئة العامة للرقابة المالية، لأنه صندوق غير حكومي والإشراف عليه يكون من جانب مجلس إدارة تم تشكيله خصيصا من العاملين في مجال الرعاية الصحية بذوي الإعاقة فضلا بعض المستثمرين.

قوائم ربع سنوية وسنوية عن النشاط

يقدم الصندوق قوائم مالية دورية تشمل أوجه الصرف والعائد والدعم، ويلتزم بتقديم تقرير دوي يشمل كافة عمليات السحب والحركة في رصيده، ويتم الإعلان عنها في وسائل الإعلام بشكل ربه سنوي مرفقة بالوثائق، نظرا لطبيعته الحساسة في كونه صندوق يتلقى تبرعات بالملايين، لذا وجب أن تكون أنشطته علنية وأمام الجميع.

وبجانب التقرير ربع السنوي، فإن هناك تقرير سنوي يعتمده مجلس الإدارة ويشمل كل العمليات الحسابية التي تمت في الرصيد خلال العام وأيضا تكون الأرقام مرفقة بالوثائق، ويتم عرض التقارير والوثائق على الموقع الإلكتروني للصندوق وذلك للمزيد من الشفافية الخاصة بعمله.

معلومات عن الصندوق: 

  • بدأ الاكتتاب فيه منذ بداية تأسيسه في نوفمبر ٢٠١٩ وحتى يناير ٢٠٢٠
  • طُرحت وثائق الاكتتاب في ٤ بنوك حكومية بقيمة أسمية للوثيقة الواحدة ١٠ جنيهات
  • كان الحد الأدنى للاكتتاب وثيقة واحدة والأقصى عدد غير محدود
  • الصندوق ليس حكوميا وإنما يعمل بشكل مستقل وبمجلس إدارة خاص