نشر الداعية عبدالله رشدي تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.. المزيد

عبد الله رشدي,اخبار مصر اليوم,حنين حسام,مودة الأدهم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 01:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صدر حكم ضدهما اليوم..

عبدالله رشدي عن حبس حنين حسام ومودة الأدهم: ننتظر المزيد

عبد الله رشدي
عبد الله رشدي

نشر الداعية عبدالله رشدي، تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بشأن أحكام القضاء الصادرة بحق فتاتي التيك توك حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين، في اتهامهم بالتعدي على القيم والمبادئ الأسرية، ونشر الفسق والفجور، قائلًا: “أصدر القضاء حكمًا تاريخيًا وهو الحبس لبعض فتيات التيك توك لينتبه الأهل لأولادهم وبناتهم وشَرَفِهم، وليرتدعَ مثيرو الفساد والشهواتِ”.



وأضاف عبدالله رشدي: “بالمناسبة.. كل ما يحض على نشر الفواحش يجب منعُه وليس فقط بنات التيك توك، فالمعصية شيءٌ والمجاهرَةُ بها وإشاعتُها شيءٌ آخر تمامًا، ونرجو المزيد من هذه الأحكام الرادعة لكل من تسول لهم أنفسهم إشاعة الفواحش في مجتمعنا المصريِّ الأصيل”.

 

 
 

الحكم على حنين حسام ومودة الأدهم

وقضت المحكمة الاقتصادية، اليوم الإثنين، بمعاقبة حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين بالحبس سنتين وغرامة 300 ألف جنيه لكل منهم، وذلك بعد أن وجهت لهم اتهامات الاعتداء على قيم ومبادئ الأسرة المصرية والمجتمع، لاشتراكهما مع آخرين في استدراج الفتيات واستغلالهم عبر البث المباشر، وارتكاب جريمة الإتجار بالبشر، كما تلقتا تحويلات بنكية من إدارة التطبيق مقابل ما حققاه من مشاهدة، ونشر فيديوهات تنشر الفسق لزيادة نسبة المتابعين، والتحريض على الفسق، كما أنهما عضوتان بمجموعة واتساب، لتلقي تكليفات استغلال الفتيات، وتشجيع الفتيات المراهقات على بث فيديوهات مشابهة، وأيضًا حاولتا الهروب من العدالة بتشفير هواتفهما وحساباتهما على مواقع التواصل.

وقالت كل من حنين حسام ومودة الأدهم، خلال اعترافاتهما أمام المحكمة، إنهما لم يدخلا أي غرف مغلقة عبر الحسابات الإلكترونية، ولم يظهرا في أي موضع مخل أو فيديو أو صور إغراء عبر حسابتهما الرسمية، ولم يحرضا على الفسق والفجور كما اتهمهما البعض، وأشارتا إلى أنهما طالبتي جامعة ولا تفكران بهذه الطريقة.

وفي وقت سابق، أمرت النيابة بإحالة حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين إلى المحكمة الجنائيَّة مع استمرار حبسِهما، وذلك عقب مواجهة حنين حسام بدليل جديد نتج عنه فحص أجهزتها الإلكترونية المضبوطة؛ وذلك بتهمة التعدي على المبادئ والقيم الأُسريَّةِ في المجتمع، وإنشائهما حسابات خاصة عبر الشبكة المعلوماتية لارتكاب هذه الجرائم.