كذب حزب الله اللبناني كافة الأنباء التي تم تداولها حول تنفيذه عملية هجومية بحق قوات الجيش الإسرائيلي.. المزيد

رئيس الوزراء,إصابة,الجيش,وسائل الإعلام,حزب الله,حسن نصر الله,اشتباكات لبنان

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 19:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حزب الله ينفي مهاجمة إسرائيل: محاولة لاختراع انتصار وهمي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كذّب حزب الله اللبناني كافة الأنباء التي تم تداولها حول تنفيذه عملية هجومية بحق بعض قوات الجيش الإسرائيلي، على الرغم من إعلان الأخير عبر لسان المتحدث الرسمي بِاسمه أنه تم إحباط عملية هجومية بحق بعض الوحدات العسكرية، كما وجهت المدفعية الإسرائيلية ضربات مكثفة إلى المرتفعات الجبلية اللبنانية ردًا على هذا الهجوم المزعوم.



حزب الله يرد على إسرائيل

واعتبر حزب الله اللبناني في بيانه أن "كل ما تدعيه وسائل الإعلام الإسرائيلي عن إحباط عملية تسلل هو غير صحيح".

وكشف حزب الله عن أن "حالة الرعب التي يعيشها جيش الاحتلال" خوفًا من رد الفِعل المرتقب بعد مقتل القيادي اللبناني كامل محسن، جعلت الجيش الإسرائيلي "يتحرك بشكل متوتر ميدانيًا وإعلاميًا".

وأكد البيان الرسمي أن كل ما تم ادعائه عن إحباط عملية تسلل نفذتها وحدات خاصة في الحزب، وكذلك الحديث عن سقوط جرحى وقتلى في صفوف الحزب هو "غير صحيح على الإطلاق، ومحاولة لاختراع انتصارات وهمية كاذبة".

وتوعّد الحزب بأن الرد على مقتل القيادي في صفوفه كامل محسن في غارة جوية نفذتها طائرة إسرائيلية في دمشق "آتٍ حتماً"، وأضاف أنه لن يسكت أيضًا على القصف الذي أجرته المدفعية الإسرائيلية اليوم على قرية الهبارية، وأسفر عن إصابة منزل أحد المدنيين، واصفًا هذه الخطوة بأنه "لن يتم السكوت عنها على الإطلاق".

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن على لسان المتحدث بِاسمه أفيخاي أدرعي، أنه تم إحباط ما وصفها بـ"العملية التخريبية" في منطقة جبل روس،كاشفًا عن أن القوات الإسرائيلية أحبطت هجومًا حاولت خلية من حزب الله تنفيذه.

وقال أفيخاي: "لقد تم فتح النيران نحوهم وتشويش مخططتهم. لم تقع إصابات في صفوف قواتنا".

وبالرغم من أن أفيخاي لم يكشف في بيانه عن وقوع إصابات من عدمه ف صفوف حزب الله، إلا أنه فقط لمّح إلى رصد وقوع جروح في عددٍ منهم.

إلا أن عددًا من وسائل الإعلام العالمية والعربية تنبأت بأرقام تقريبة لضحايا هذه الاشتباكات؛ تمثلت في مقتل 4 جنود لبنانيين وإصابة جندي إسرائيلي واحد.

وكان أو تعليق من جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على هذا الاشتباك بأن وصفه بـ"الحادث الأمني غير البسيط"، وردًّا على هذه العملية اللبنانية، أجرت المدفعية الإسرائيلية قصفًا عنيفًا تركّز على المرتفعات الجنوبية، وتحديدًا مزارع شبعا.