بدأ حياته الفنية بطلا على الشاشة عام 1948 من خلال فيلم المليونيرة الصغيرة بالاشتراك مع فاتن حمامه.. المزيد

فن,تحية كاريوكا,رشدي أباظة,نجوى فؤاد,سامية جمال

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 07:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نجت منه نجوى فؤاد

زواج وخيانة وأخوة.. راقصات في حياة رشدي أباظة

رشدي أباظة
رشدي أباظة

بدأ حياته الفنية بطلًا للشاشة السينمائية عام 1948 من خلال فيلم المليونيرة الصغيرة، بالاشتراك مع فاتن حمامه، ومنذ ذلك الحين وحتى وفاته استطاع أن يكون البطل والجاذب للكاميرا وللجمهور، فحصل على العديد من الألقاب الفنية منها “الجان" و"مفتول العضلات" و"البرنس" ولكنها في النهاية كانت جميعها ألقابًا للفنان رشدي أباظة.



قدم 160 عملًا فنيًا جميعهم أعمال سينمائية، ولم يقدم أي أعمال درامية أو مسرحية خلال مشواره الفني الذي استمر لمدة 33 عامًا، فقام رشدي أباظة من خلالها بأدوار سياسية واجتماعية ورومانسية، وكان من هذه الأفلام الطريق وشقاوة رجالة وصغيرة على الحب وبابا عايز كدا وغروب وشروق، وأين عقلي، وعالم عيال عيال، ليكون آخر ما قدمه فيلم بياضة، عام  1981، وهو العمل الذي تم عرضه بعد وفاته بعدة أشهر.

ومع مكانة رشدي أباظة الفنية، إلا أنه أيضًا كانت له مكانة خاصة في قلوب محبيه ومعجباته وأيضًا في قلوب زوجاته، فكان معروفًا عن الراحل أنه متعدد العلاقات النسائية وكثير الزيجات، وكلهن وقعن في غرامه، ولكن كان للراقصات مكانة خاصة في حياة الجان.

رشدي أباظة وزيجته الأولى

كانت الزيجة الأولى للفنان رشدي أباظة من الراقصة والفنانة تحية كاريوكا، ولكن ما دقمته تحية لأجل رشدي أباظة كان الكثير، ففي حين أنها كانت نجمة كبيرة مُسلطة عليها الأضواء سواء كونها راقصة أو ممثلة، كان هو شاب صغير السن لا يعلمه أحد وتصطحبه هي إلى مديري التصوير لكي يتعرفوا عليه ويقدموا له أدوارًا إذا كان هذا مناسبًا.

لتأتي رحلة عمل لتحية كاريوكا إلى لبنان تغير حياة الطرفين، ليشعر رشدي أباظة حينها بأنه سيفقد جزء مهم من حياته في غيابها الذي سيستمر عدة أشهر، ليطلب منها الزواج، في البداية اعتبرت تحية كاريوكا أن الأمر مزاح وأنه أعرب عن صدق نيته ليتزوجا ويكونا محل اندهاش الوسط الفني ككل، فكيف لنجمة أن تتزوج شاب مغمور.

 

ومع غرابة قصة زواجهما، إلا أن نهاية هذه القصة أيضًا غير لائق بتاريخ الطرفين، فبعد سجال وصل إلى أوراق الصحف واستمر لعدة سنوات، وتم الطلاق بعد أن وجدته تحية كاريوكا في أحضان فتاة فرنسية في أحد الملاهي الليلة وبعد أن قامت الأولى بضرب الأخيرة طلبت منه الطلاق وكان لها ذلك.

زواج العمر الطويل لرشدي أباظة

بعد تحية كاريوكا تزوج رشدي أباظة وأقام علاقات مع كثير من النساء، ولكنه أحب سامية جمال التي عاشت معه 17 عامًا، فكانت هي زواج العمر الطويل، لتكون هي صاحبة أطول زيجة للدنجوان، بعد أن كان يتزوج لليلة واحدة فقط، في بعض الأحيان، بعد أن بدأت علاقتهما وهو متزوج من أم ابنته قسمت، والتي أحبتها سامية جمال وقامت بتربيتها فيما بعد سفر والدتها ووفاة والدها.

كان حبهما في البداية ملئ بالتحذيرات من المخرج عز الدين ذو الفقار الذي أكد لسامية جمال أن رشدي أباظة لا آمان له في علاقاته النسائية، ولكن القلب له أحكام، فوقعت هي بحبه واستمر هذا الحب لـ3 سنوات، كانا أصدقاء، إلى أن انتشرت حولهما الشائعات في الوسط الفني وطلبت زوجته الطلاق، وابتعدت عنه حينها سامية جمال لفترة، ليعودا لبعضهما مرة أخرى، ويتزوجا ويقوما بتربية ابنته معًا في جو عائلي لم يعشه رشدي أباظة من قبل بسبب ميل إلى السهر والشرب وما شابه ذلك.

 

 

وكانت نهاية هذه الزيجة ليست كسابقتها بسبب علاقات رشدي أباظة النسائية التي حاولت هي التغاضي عنها كثيرًا، والتي كان منها زواجه من المطربة اللبنانية صباح، وتعاملت مع الأمر على أنه لم يكن، ولكن كان القشة التي أنهت هذا الزواج هو إصرار الدنجوان على الاستمرار في شرب الخمر وعدم رغبته في الابتعاد عنه ما جعلها تطلب الطلاق، وحاول بعدها هو أن يعود إليها تارة والانتحار تارة أخرى ولكنها أنهت القصة في قلبها ليتم الطلاق.

رشدي أباظة أخويا وبس

نجوى فؤاد هي الراقصة التي أفلتت من مخالب زواج رشدي أباظة، ولكن المفاجأة أن السبب في هذا بعضه عائد لسماتها الشكلية وأنها نحيفة وبالتالي هي ليست جاذبة لرجولة الدنجوان.

وفي اتجاه آخر لم ترى نجوى فؤاد، في رشدي أباظة إلا أنه صديق زوجها أحمد رمزي، وهو المتواجد في منزلهما ليل نهار، وبالتالي لا يمكنها أن تراه زوجًا لها في يوم من الأيام.