واقعة مأساوية شهدتها مدينة نصر بعدما تجرد أب من مشاعر الأبوة والإنسانية فبدلا من.. المزيد

حوادث,طفل معاق

السبت 26 سبتمبر 2020 - 17:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ضايقه بصوته العالي..

أب يضرب طفله المعاق حتى الموت

تعذيب طفل
تعذيب طفل

واقعة مأساوية شهدتها مدينة نصر، بعدما تجرد أب من مشاعر الأبوة والإنسانية، فبدلًا من احتواء طفله المعاق الذي يبلغ من العمر 15 عامًا، والتعامل معه بأسلوب يتناسب مع حالته الذهنيه، تعدى بالضرب المبرح عليه؛ لتأديبه بسبب صراخه المستمر وصوته العالي الذي لا ينقطع، ولم يستطع الطفل الصغير تحمل اللكمات والصفع الذي وجهه إليه والده (المتهم) ولفظ أنفاسه الأخيرة وفارق الحياة.



الأب (م. ص) يعيش حياة زوجية غير مستقرة، كما أن لديه 3 أبناء بينهم طفله المعاق (المجني عليه)، وازدادت الخلافات بينه وبين زوجته في الفترة الأخيرة، ما أدى إلى ترك الأم المنزل، وذهبت للعيش مع والدها وتركت لزوجها (م. ص) طفلهما المعاق حتى يرعاه ويتولى أمر الإنفاق عليه.

وفي يوم الحادث، تعثر الطفل بقدميه ووقع على وجهه وأُصيب بجروح، وتعالى صوته من الصريخ، فاشتكى الجيران من الضوضاء لوالده، ما دفعه لتأديب طفله المعاق، وتعدى عليه بالضرب المبرح وصفعه على وجهه فسقط طفله المعاق على الأرض، ما أسفر عن وفاته في الحال.

اكتشاف الواقعة

وتعود تفاصيل الواقعة، حينما تلقى مأمور قسم شرطة أول مدينة نصر، بلاغًا من (م. ص) بوفاة نجله، 15 عامًا، داخل شقته، وانتقلت قوة أمنية إلى محل الواقعة، وبالفحص تبين العثور على جثة طفل معاق ذهنيًا، وبمناظرة الجثة تبين العثور على آثار ضرب وتعذيب على جثمان المجني عليه.

وقررت النيابة العامة عرض جثمان الطفل المعاق ذهنيًا على الطب الشرعي والتشريح؛ لمعرفة سبب الوفاة، كما صرحت بدفن الجثمان، كما طلبت النيابة من المباحث التحريات حول الواقعة، وكشف ملابسات وتفاصيل الحادث.

الأب يعترف بجريمته

التحريات توصلت إلى أن (م. ص) والد الطفل وراء ارتكاب الواقعة، حيث كان دائم التعدي عليه بالضرب المبرح، وتوجيه السُباب له وتعذيبه بسبب أفعاله غير المسؤول عنها بسبب طبيعة مرضه الذهني.

وبمواجهه والد الطفل بالنتائج التي توصلت إليها التحريات، اعترف بارتكاب الحادث، وقال إن طفله المعاق ذهنيًا كان دائم التصرف بطريقة خاطئة، واعتاد ضربه لتأديبه.

وأكد في التحقيقات، أنه يوم الحادث كان يؤدب طفله المعاق وضربه بطريقة أدت إلى وفاته.