نشرت جريدة الوقائع المصرية قرار محافظة المنيا رقم 489 لسنة 2020 اعتماد مشروع تقسيم جمعية الإعلاميين للتنمية

المنيا,اعتماد الإعلاميين,تقسيم,جمعية الإعلاميين

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 14:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اعتماد تقسيم الإعلاميين للتنمية بالمنيا

محافظ المنيا
محافظ المنيا

نشرت جريدة الوقائع المصرية، قرار محافظة المنيا رقم 489 لسنة 2020، اعتماد مشروع تقسيم جمعية الإعلاميين للتنمية بالمنيا للقطعة رقم (93) حوض الخواجة بشارة رقم (4) زمام سوادة مركز المنيا.

وينص القرار في مادته الأولى على اعتماد مشروع تقسيم جمعية الإعلاميين للتنمية بالمنيا للقطعة رقم (93) حوض الخواجة بشارة رقم (4) زمام سوادة مركز المنيا وفقًا لما انتهت إليه الإدارة العامة للتخطيط والتنمية العمرانية بالمحافظة بمذكرتها المعروضة بتاريخ 30/6/2020 بالموافقة على مشروع التقسيم.

وقال أيمن البيومي، رئيس مجلس إدارة الجمعية، إن المشروع له عدة أهداف هي : "الصحة والمرأة العاملة، والسياحة، والإسكان، والمساهمة في حل مشكلة البطالة". وأوضح "البيومي"، أن الجمعة تسعى لتحقيق الأهداف التنموية للمشروع، ومنها توفير فرص عمل للشباب بالمستشفى والحضانة التي تخدم أكثر من 300 امرأة عاملة وغيرها من المجالات، إضافة إلى الرسوم التي سوف تقوم الوحدة المحلية والمحافظة بتحصيلها من التراخيص ورسوم التحسين والتقسيم، وغيرها من الرسوم الإدارية التي تدخل خزينة المحافظة. وأضاف "رئيس مجلس إدارة الجمعية"، أن المشروع يهدف أيضًا إلى تقديم الخدمة الصحية النموذجية لأبناء محافظة المنيا، من خلال البدء في بناء مستشفى متكامل في إطار جهود الحكومة لتوفير خدمة طبية نموذجية للاهتمام بالمواطن البسيط، وكذلك خدمة المرأة العاملة، من خلال حل مشكلة الأم المصرية العاملة من خلال البدء في بناء حضانة باستيعاب 300 طفل أثناء عملهن، ، وتوفير فرص عمل للشباب بالمحافظة، من خلال بناء المستشفى والحضانة والوحدات السكنية، إضافة إلى العمالة بداخل تل المشاريع، ما بين "أطباء، وممرضين، ومحاسبين، وإداريين، وأمن وحراسة، وصيانة كهرباء ومياه، وعمال نظافة، وخلافه من باقي المهن". وتابع "البيومي"، أن المشروع يعمل على حل أزمة الإسكان وارتفاع أسعاره، من خلال مساعدة الشباب من الأعضاء في الحصول على وحدات سكنية بسعر التكلفة حتى يتمكن الشباب الغير قادر على حل أكبر مشكلة يمكن أن تواجهه بتوفير المسكن الملائم له بأسعار مناسبة وبسعر التكلفة ويقدم المشروع أيضًا خدمات سياحية لزائري المتحف الآتوني، وذلك من خلال استخدام جزء من مساحة الأدوار الأرضي والعلوي من المشروع التنموي كبزارات تعمل للتسويق للحضارة المصرية والمتحف الآتوني.