أفاد مصدر تربوي بوزارة التربية والتعليم الكويتيةبأن نحو 250 معلما وافدا قدموا استقالاتهم منذ بدء أزمة تفشي

الصحة,التعليم,الكويت,المعلمين,التربية والتعليم

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 20:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب كورونا.. استقالة 250 معلمًا وافدًا في الكويت

التربية والتعليم الكويتية
التربية والتعليم الكويتية

أفاد مصدر تربوي بوزارة التربية والتعليم الكويتية، بأن نحو 250 معلما وافدا، قدموا استقالاتهم منذ بدء أزمة تفشي وباء كورونا في الدولة، ما أدى إلى ارتفاع حاجة وزارة التربية من المعلمين إلى نحو 1000 معلم ومعلمة للعام الدراسي المقبل، فيما لا تزال إجراءات التعاقد المحلي متوقفة في قطاع التعليم العام؛ بسبب عدم توافر معلومات محددة عن بدء العام الدراسي الجديد وآلية التعليم غير الواضحة في ظل تفشي كورونا، وذلك وفقا لصحيفة الراي الكويتية.



وأكد المصدر، حسب الصحيفة، أن القطاع الإداري وجه كتابا رسميا لقطاع التعليم العام بالكويت في شأن إتمام إجراءات التعاقد المحلي مع المستوفين للشروط إلا أنه لم يبلغ بالرد بعد.

وكان القطاع الإداري يقوم في 25 أغسطس من كل عام بتنفيذ إجراءات التعاقد المحلي مع المعلمين الجدد ومنحهم أوراق الكشف الطبي والبصمات.

وزير الصحة الكويتي: 1.6 مليون لقاح فيروس كورونا للبلاد فور إنتاجه

وفي سياق منفصل، أعلن وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح، أنه تم الاتفاق مع منظمة التحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي)، من أجل توريد مليون و600 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد إلى الكويت فور إنتاجه، مشيراً إلى أن هذه الكمية تكفي 800 ألف شخص، بواقع جرعتين لكل شخص.

وأضاف، أن هذه الكمية جيدة جداً كدفعة أولى؛ حيث يمكنها تغطية 20% من سكان الكويت، موضحاً أنه باستيراد الدفعة الثانية من الشركات المصنعة للقاح، تكون الكويت قد غطت 50% من احتياجاتها.

وتابع الصباح، أنه تم التواصل مع الشركات والمراكز البحثية التي تعمل على إنتاج اللقاح لتوريده فور الانتهاء منه، لافتاً إلى أن الإدارة القانونية في وزارة الصحة الكويتية تعمل على مراجعة تفاصيل الاتفاقية مع منظمة التحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي).

وأوضح وزير الصحة الكويتي، أن هناك 145 شركة تتسابق على إنتاج اللقاح، من بينها 137 شركة لم تنشر أبحاثاً أو أوراقاً علمية بهذا الصدد، مشيرا إلى أن الوزارة لم تتواصل إلا مع شركات ذات أبحاث وإنتاج علمي حيث اتفقت مع 4 أو 5 منها لتوريد اللقاح، بناء على جهود لجنة تم تشكيلها لمتابعة تطورات الأبحاث المتعلقة بإنتاج اللقاح.