دمرت مقاتلات القوات المسلحة الليبية 3 دبابات تابعة لميليشيات الغزو التركى فى الساعات الأولى من صباح اليوم

ليبيا,الجيش الليبي,مصر,القوات المسلحة,تركيا,طرابلس,أحمد المسماري

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 08:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الجيش الليبي يدمر 3 دبابات تركية تحركت نحو سرت

الجيش الليبي
الجيش الليبي

دمرت مقاتلات القوات المسلحة الليبية، 3 دبابات تابعة لميليشيات الغزو التركى، فى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، وفق ما أفاد الإعلام الحربى الليبي، وذكرت المصادر الإعلامية، أن الدبابات كانت تحاول التقدم غرب مدينة سرت، قبل أن يتم تدميرها خلال غارات للقوات الجوية الليبية.



ووفقا لما نشر على موقع قناة "سكاى نيوز" عربية، رصدت تحركات الأسبوع الماضى لمرتزقة تم نقلهم باتجاه مدينة سرت التى وصفتها مصر بـ"الخط الأحمر"، فى حين نفذ الجيش الليبى دوريات قبالتها.

ووفق ما ذكرت وكالة "رويترز"، فإن حكومة فايز السراج، المدعومة بمرتزقة نقلتهم تركيا من سوريا، "حرّكت مقاتلين" باتجاه مدينة سرت.

وقال شهود عيان وقادة فى الميليشيات التابعة لحكومة السراج، إن رتلا من نحو 200 مركبة تحرك شرقا من مصراتة على ساحل البحر المتوسط، باتجاه مدينة تاورغاء، وهو نحو ثلث الطريق إلى سرت.

وردا على هذه التحركات المشبوهة للميليشيات الإرهابية، ذكرت شعبة الإعلام الحربى الليبي، السبت، أن السواحل المقابلة لمدن سرت ورأس لانوف والبريقة، شهدت انتشار كثيفا للدوريات البحرية التابعة للجيش الوطنى الليبي.

الجيش الليبي يستهدف مركبات استطلاع للوفاق غرب سرت

استهدفت مدفعية الجيش الوطني الليبي، مساء الأحد، ثلاث سيارات استطلاع مسلحة تابعة لتشكيلات الوفاق حاولت التقدم باتجاه مواقع وتمركزات قوات الجيش غرب مدينة سرت.

وأكدت المصادر أنه "لا تزال عناصر المرتزقة المدعومة من تركيا تصل إلى مناطق تاورغاء وبوقرين لدعم تشكيلات الوفاق".

من جهته، أكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري إحكام الدفاعات غرب سرت في ضوء استمرار الحشد من قوات الوفاق وتركيا، قائلاً في مقابلة مع قناة "العربية": "دعمنا خطوط الدفاع غرب سرت بشكل جيد".

إلا أنه حذّر من أن "سماء ليبيا مباحة"، مؤكداً الحاجة "إلى منظومة دفاع قوية".

كما اتهم المسماري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالسعي لفرض الأمر الواقع عبر الدفع بمزيد من الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا.

وأكد المسماري أنه يتم نقل المرتزقة السوريون من طرابلس إلى تاورغاء، مضيفاً أن "مصراتة تحولت لقاعدة إدارية متقدمة للجيش التركي".

وشدد المسماري على أن الجيش الوطني الليبي لا يزال يطالب القوى الليبية "بحل سياسي يتفق عليه الجميع".

 

وكان مدير التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، خالد المحجوب، قد أكد في وقت سابق أنه تم نشر قوات بحرية لحماية سواحل ليبيا قبالة الهلال النفطي من أي اختراق.