عبر الفنان أحمد زاهر عن غضبه الشديد من ردود فعل الجمهور ورواد مواقع التواصل الاجتماعي وتعليقاتهم على جلسة التص

السوشيال ميديا,انستجرام,احمد زاهر,التنمر,وائل الابراشي,ليلى احمد زاهر,الفنان احمد زاهر

السبت 19 سبتمبر 2020 - 18:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أحمد زاهر:"مش هسيب أي حد شتمني"

أحمد زاهر وابنته
أحمد زاهر وابنته

عبر الفنان أحمد زاهر عن غضبه الشديد من ردود فعل الجمهور ورواد مواقع التواصل الاجتماعي وتعليقاتهم على جلسة التصوير الجديدة التي خضع لها برفقة إبنته الفنانة الشابة ليلى، مشيرًا إلى أنه تعرض لحالة من التنمر والسب والقذف كثيراً عبر السوشيال ميديا بحسابه الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، وكان دائماً ما يتجاهل ذلك، ويقوم بحظر الشخص المتطاول عليه، ولكنه لن يقبل ذلك على ابنائه.



وقال الفنان أحمد زاهر خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج "التاسعة" الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر الفضائية الأولى المصرية، مساء الأحد: "إلا بناتي لأنهم أغلى حاجة عندي.. دي بنتي أحضنها وأنا حر.. وأيه العيب في كدا.. أنا مش قادر أفهم"، مشيرًا إلى أن كل ما في الأمر أنه نشر صورة تجمعه برفقة إبنته عبر حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، فوجد سيل من السب والقذف الذى أدخل ابنته في حالة نفسية سيئة جدًا.

وتابع زاهر في حديثه: "أي حد مستخبي ورا جهازه وبيشتم الناس بكل حرية كدا.. لازم يتم توقيع عقوبة شديدة على هؤلاء حتى يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه القيام بمثل هذه الأفعال المشينة بعد ذلك".

أحمد زاهر يتوعد المسيئون له ولإبنته

وواصل نجم مسلسل البرنس حديثه قائلاً:”أتوعد كل من سيتعرض لي بالسب والقذف مرة أخرى عبر حسابي الشخصي، سأقوم بملاحقته قانونيًا”، واصفًا أن الأفعال التي يقوم بها مثل هؤلاء الناس عبارة عن أفعال بشعة وسيئة.

واستطرد زاهر في تحذيره لمرتكبي أفعال التنمر والسب والقذف ضده وضد أسرته وبناته قائلًا: “والله لو حصل أي شتيمة تاني مش هسكت وهعمل زي الفنان شريف منير وأقوم بتصوير البوست وهتخذ اللازم.. أنا مش همسح الصورة وخليهم يشتموا.. وهنزل صور تانية.. حياتنا الشخصية ليست ملك للجمهور".

وأوضح أحمد زاهر أنه عندما نشر صورة له قبل ذلك وهو يضع وشم على ذراعه تعرض للكثير من السب والشتائم، وألفوا عني أشياء ليست صحيحة متابعاً: "وقالو لي أنت مش مسلم راسم وشم.. رغم أن أسمي أحمد ومسلم شتموني ولعنوني" وعلى الرغم من ذلك تجاهلتهم ولم أرد على أحد، ولكن بناتي شئ آخر”.